موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

    عين الركادة
لالة خضرا

 

إهداء  لأهل بني منقوش من قبل الزجالين
محمد مهداوي أبو الصفا المقدمي
انقر على الصورة  

 

تقع هذه المنطقة على بعد حوالي 20 كلم جنوب مدينة أبركان سواء عبر مسلك وادي الشيخ أو كدفان.

إجداين

 

أصل التسمية : إجداين أو إجذاين من الجذر إِجْذي (أمازيغية ) وهو الرمل. من مكونات الجبال المجاورة لهذه المنطقة  حبات الرمل التي تتفتت ما إن تنبش عليها.

 

 

من الدواوير المكونة لإجذاين : تيزي احتيق ( بالعربية طريق بني عتيق )، تيراف، ورالة، تيضّاف1 و 2 ، بويلفان ( ضمن هذا الدوار الزراكطة ).

من بين الأسماء العائلية الأكثر شيوعا ببطن إجداين : الشرقاوي، هواري، حبش، عيادي، الزعزاع، ورالي، المير، زركيط، اجدايني.

 

 

أصل تسمية جبل بوزعبل ( الارتفاع 1400 متر )
من بين الروايات التي اطلعت عليها والتي تعود للناشط الجمعوي عبدالوهاب العكاوي الرواية التالية التي نشرت على الجريدة الإلكترونية أنا بركاني :
" خلال فترة حكم يوسف بن تاشفين ( 1009 -   1106 م) طلب منه صلاح الدين الأيوبي المساعدة والنجدة لتحرير القدس ففتح يوسف بن تاشفين باب التطوع للمجاهدين فتطوع أزيد من 150 عنصرا من خيرة شباب بني يزناسن إلى جانب عناصر أخرى من مختلف جهات المغرب ولما انتهت الحرب عاد 44 مجاهدا إلى أرض الوطن و من بينهم رجل مصري من قبيلة أبو زعبل المصرية الذي أبى إلا أن يرافق أهل بني يزناسن لما لمس فيهم من الشهامة والشجاعة فاستقر بقبيلتهم فزوجوه منهم فرزق بأطفال فعرفوا بأبناء " أبو زعبل " وبالتالي سمي هذا الجبل باسمه. وكان كلما مات واحد من هؤلاء المجاهدين الأربعة والأربعين إلا و دفن بمقبرة خاصة بهم فسميت بمقبرة 44 وليا. "

ملحوظة لا بد من الإشارة إليها : فترة حكم يوسف بن تاشفين لا توافق فترة صلاح الدين الأيوبي بحيث أن الأول ولد سنة 1009م وتوفي سنة 1106م في حين أن الثاني ولد سنة 1138م وتوفي سنة 1193م. ربما أحداث هذه الرواية وقعت في فترة غير فترة أحد منهما أو لم تقع أصلا.

- سفيان يحياوي : هؤلاء الأربعة والأربعين وليا كانوا يجتمعون ويذكرون الله داخل " حُوَيْطَة " المعروفة الآن ب " لالة رقية ". ويوجد كذلك بهذا الجبل ضريح " سيدي عبدالصادق ".

- تفاعلا مع هذا الموضوع على صفحة اتحاد رحالة بني يزناسن، أفادنا الأخ سمير عمراوي الورطاسي بهذه المعلومة : جبل بوزعبل عبارة عن صخور من الكرانيت،  والكرانيت يطلق عليه في اللغة العربية " الأعبل ".

الأعبل في قاموس المعجم الوسيط هو الجبل الأبيض.

- بغدادي أنور : السلطان الذي طلب منه المساعدة صلاح الدين الأيوبي هو السلطان الموحدي أبو يوسف يعقوب المنصور .

من الأسماء العائلية التي تعرفت عليها شخصيا و تنتمي إلى هذه المنطقة الاسم : الزعبولي 
هذا الأخير صرح لي أن سكان المنطقة عرفوا بصنعهم للحقائب التقليدية ( حافظة النقوذ ) التي تحمل على الأكتاف " الزعبولة  " .

والله أعلم
كل الشكر للأخ
 Abdellah Elbadaoui ومجموعته على الصور الرائعة التي زودونا بها من خلال زيارتهم لجبل بوزعبل

 

موقع هذه المنطقة على الخريطة من هنا
 

انقر على الصور

اجداين صدقة اجداين

14 غشت 2016

 

جبل بوزعبل

 

منظر عام لإجداين

يوم 12 نونبر 2017

 

ورالــــــــــة

 

صورة تجمع بين ثلاث قمم بجبال بني يزناسن ( جبل الزناتي خليفة، راس فوغال و جبل بوزعبل )

 عدسة الرحال El Houcine Souidi

على اليمين - 1 - : جبل أو حصن الزناتي خليفة 1280 متر ( له قصة امتزج فيها الواقع بالخرافة ). من المداشر المجاورة له : لقجاوعة و الشحالفة الذين يعتبرون من أحفاده كما يحكى.

وسط الصورة - 2 - : راس فوغال ( عين ألمو )، أعلى قمة بجبال بني يزناسن 1532 متر. من المداشر المجاورة له : تينيسان، أولاد جابر وأولاد الشريف.

على يسارها - 3 - : جبل بوزعبل ، ثاني أعلى قمة ( 1400 متر ) ويوجد به قبر سيدي عبدالصادق ومسجد أين كان يتعبد الأربعة وأربعون وليا . من المداشر المجاورة له بمسافات متفاوتة : إجداين، خلاد، إفندوشن، تامزيرت، كدفان، سيدي يحيى بن لحسن وأولاد موسى وامحمد.

ملحوظة : راس فوغال و جبل الزناتي خليفة متقابلان ( شمال جنوب على التوالي )

موقع هذه الجبال على هذا الرابط  هنا

 

بتاريخ 28 يوليوز 2018 بعين ألمو، وخلال جلسة خاصة مع أحد ساكنة دوار إجداين المسمى الشرقاوي والبالغ من العمر 80 سنة ( الله يبارك) أفادنا بمعلومة كنا نجهلها ،  مفادها أن هذا الجبل يحتوي على أطلال  قصبة " الملكة أو الحاكمة هَندة " والبالغ مساحتها 7 هكتارات حسب قوله.

تتواجد القصبة  خلف " الفيرما أو منزل حراس الغابة " وتطل من الجهة الخلفية على دوار إجداين  كلها تحت التراب ولا يظهر منها إلا الجزء القليل بعدما تم الحفر عليها من قبل الباحثين عن الكنوز الذين  مروا من هناك حيث تركوا وراءهم حفرا كبيرة....مالقاو لا هندة ولا كنز هندة.

 

 

شريط فيديو يوثق لأهم مراحل صعود والوصول إلى قمة جبل بوزعبل ( 1429 متر) ثاني  أعلى قمة بجبال بني يزناسن بعد جبل فوغال ( 1532 متر )

 

 

شريط فيديو للدكتور الباحث عزالدين بدري

صعود جبل بوزعبل

الولي المغمور الذي فضل قمة الجبل والعزلة وشويهات وحصيرة للصلاة أطيافه تراقب القمم . الفارون من الحديد والمخلب الساكنون بين الأشجار والاحجار المتضرعون إلى الله بالنجاة االذين اصطفوا وراءه يطلبون الامن والسكينة والحب يبكون حال الجبل والمقام والمداشر والمشربات و"تولوين ".

بين الطين والحجر والتراب وأشجار العنب والرمان والتين والزيتون واللوز قصة غامضة ل"هليل" و"تْخِربْتْ" و"خْليدجه" أطلال ربما غنت على أطلال وصدى قامات مجهولة مرت ب"جبل الأولياء" إرتشفت من "بويدو" و"الخيزران " وطيث يغيال " وطيث يبان "

جميلات فاتنات لهن أيطلا ضبي وساقا نعامة وأيادي تفتل الحرير وتحول الطمي إلى دفء وجمال وسكينة كن يستمتعن بتراتيل الزهاد الفارين من الظلم الذين قطعوا مسافات ومسافات منذ قرون خلت .

هنا فوق "جبل الاولياء" نزل القمر ليضيء كل الزوايا وليشحن شموع الليل الحبلى بحزن أطياف الفارين من عالم الشر والدمار والقتل ، كانت هنا شموع متلألأة :قالوا كان عددهم أربعة وأربعون وليا معتزلة،أطيافها تحلق كلما نزل الليل وانتشرت السكينة متأملة جمال جبال أوتاد لاتركع إلا الله.

يعتبر هذا الفيلم مني لبنة أخرى من اللبنات التي سبق أن عرضتها عليكم، العنوان الذي إخترته لهذه المحاولة هو "ولي وسؤال و جبل لايركع"، في فيلمي معلومات غير مسبوقة ، أعتقد ان الفيلم يستحق المشاهدة المتأنية والشكورة رغم فقر الزاد التقني فلا أدوات عندي إلا هاتفي ورؤيتي الفنية المتواضعة وحماستي ومحبتي وجيبي فيه دراهيم معدودات .

أعتقد وأكرر هذا الفعل مرة أخرى اني توصلت إلى نقل مجموعة من المشاهد القيمة والمفيدة والتي سترتحون لرؤيتها وستشعرون بالفائدة المضافة إلى رصيدكم الثقافي بعد المشاهدة، هنا معلومات غير مسبوقة واجتهاد متواضع مقاوم وعنيد في التسلق ، هنا مجهود بدني و وافتراضات وأسئلة لا تفي هذه المنطقة الخلابة والرائعة والجميلة والشريفة حقها ، انتظر منكم التقويم للاعوجاجي،فرجة ممتعة .

 

 

تساقط الثلوج على جبال بني يزناسن مدينة بركان - إفران الشرق

شريط للرحال عبدالله البدوي يومه الأحد 28 يناير 2018

 

 

إجداين وعين اتْنِينَّة

12 نونبر 2017

 

 

عبدالله البداوي ومجموعته في رحلة إلى جبل بوزعبل و سيدي يحيى بن لحسن لجني ثمرة القطلب ( ساسنو )
 

 

لإضافة تعليق رجاء الضغط  هنا

.........................................

 

 

 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

 

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription