بسم الله الرحمن الرحيم

موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

 

قبائل بني يزناسن

بني منقوش  

 

إهداء  لأهل بني منقوش من قبل الزجالين
محمد مهداوي أبو الصفا المقدمي
انقر على الصورة  

 

أهل خلاد  فلاحون بارعون ينتزعون رزقهم عن طريق الزراعة الناجحة في أطراف الجبال وسفوحها ينشئون أحواضا خضراء على جنبات الأودية من أجل الاستغلال المحلي وأيضا من أجل التسويق. صارع أهل خلاد طبيعة المنطقة الجبلية الوعرة، من أجل خلق بقع أرضية صالحة للفلاحة، فأوجدوا " ثاولوين " (المدرجات الفلاحية) التي شكلت وصفت بطريقة بديعة.

العائلات المنحدرة من خلال : أولاد موسى، أولاد بومدين، أولاد منصور، وأولاد بلقاسم وكلهم يحملون اسم بنعلة
ونجد كذلك من الألقاب العائلية : خلادي ،بنعلاوي، قادة،  برابح

من كتاب " عين الرڭادة القصبة والتأسيس " للأستاذ: عبد الله الزغلي.

المدرجات الفلاحية بخلاد ( ثاولوين ومفردها ثاولا )

 

موقع هذه المنطقة على الخريطة من هنا.

 

 

ألبوم الصور

تارنانت أولاد هَرُّو إِفَنْدُوشَنْ خَلَّاد ڭدفان

 

تامزيرت

ضريح الولي دفين المدشر : سيدي احمد أُوعَلاَّ


ثامزيرث باليزناسنية تقابلها تمازيرت بالسوسية، و هي تصغير لأمزير، الذي هو المكان الذي يمكث فيه الفلاح بعض الوقت من السنة مع قطيعه. وتصبح تربته غنية بروث المواشي، ومنه اشتقت كلمة " المزير" التي أصبحت تعني بالدارجة " لغبار" الذي يستعمل كأسمدة للأرض.
ويقول المثل اليزناسني :
أزمار نتزمار ولا يغيمي ذي ثميزار.
ومعناه، أنه عندما يحن وقت الرحيل من ثامزيرث، يجب بذل كل الجهود لذلك وعدم البقاء لوحده في المكان نظرا للمخاطر التي قد تحذق به.
ثامزيرث عند أغلب اليزناسنيين هي ليست للاستقرار كما عند اأهل سوس، الذي بفعله أصبحت تعني لهم : البلدة

معلومة أفادنا بها مشكورا صاحب صفحة " أرياز نتافوغالت "

 

 

 

 

مُودْجُو

يقع مدشر مودجو على بعد حوالي 15 كلم جنوب شرق مدينة أبركان عبر مسلك المنزَل ، وادي الشيخ ( إغزر ومغار ) ثم أولاد هرو.

أطلال ولا شيء إلا الأطلال، حزينة كئيبة ، تحكي لزائرها حياة مفعمة بالحيوية والنشاط ذات زمن مضى. بعض الفدادين هنا وهناك، مازالت تستغل من قبل أصحابها المتشبثين بأراضيهم.

تقول الرواية الشفوية أن أهل مودجو أتوا من مدشر خلاّد ( أو خلاد وَحْفير ) الجار، بحثا عن الماء و مصادر عيش أخرى، وقد جاء على لسان أحد ساكنة مودجو ما يلي (1) : " لم نجد أمامنا إلا مسيل ماء، وسط القطع الصخرية الضخمة، والغابة العظيمة الأشجار، المتشابكة الأغصان، فأخذنا نقطع الأشجار، ونضرم النيران فيها، بعد أن نجمعها أمام قطع الصخر الضخمة، فتكتوي بالنيران، وتضعف صلابتها، ونهوي عليها، ونفتتها جزءا بعد جزء، وهكذا استمر العمل لسنوات حتى كونا " ثاولوين أُمودجو " . خبرة جيدة لدى هؤلاء اليزناسنيين الجبليين الصارمين الذين يحافظون على إنتاجهم ويحسبون بدقة ما ينبغي أن تنتجه أحواضهم وقطعهم الصغيرة ".

(1) : من كتاب " عين الركَادة، القصبة والتأسيس " للأستاذ عبدالله الزغلي

وقفنا عن كثب على شلال صغير بصبيب مرتفع سبحان الخالق المبدع ( انظر إحدى الصور المرفقة ) يسميه أهل المنطقة ب " الشرشار " آت من مودجو مارا على عين السلطان ( ثيط أُجَلّيد ) على طول وادي الشيخ وقد وثقناه بالصوت والصورة إلا أن جزءا مهما منه (شلالا أو "شرشارا" ثانيا ولا أروع ) للأسف، ولسبب تقني محض، ضاع منا.

تقول الرواية الشفوية كذلك على لسان القدماء: " الماء، ماء أهل مودجو ، والمنتفعون هم أهل إغزر ومغار".

كمعلومة إضافة أفادنا بها أحد الإخوة الباحثين جزاه الله خيرا: " مودجو " تعني " ابن المحارب " بالأمازيغية.

رابط المدشرعلى الخريطة هنا

صور وشريط فيديو من رحلة يومه الأحد فاتح أبريل 2018

 

مياه مودجو المتدفقة

 

 

 

 

 

 

صور لمنطقة خلاّد التقطت من جبل بوزعبل

يوم الأحد 12 نونبر 2017

 

 

رسالة من فرقة آل خلاد بقيبلة بني منقوش

من بني يزناسن في شأن تظلمهم من القائد الكَرُّوج

جدد آل خلاد وبعض الفصائل من بني منقوش ببني يزناسن شكايتهم ضد قائد القبيلة الكرُّوج، الذي بالغ إذابتهم حسب روايتهم والتزموا بدفع ألف ريال لبيت المال إن تم عزل القائد المذكور، و أشهدوا بذلك على أنفسهم بالعدول، ولا يؤدى هذا المبلغ إلا بعد تحقيق مطلبهم، كما طلبوا تدخل الوزير الأعظم أحمد بن موسى لقضاء غرضهم، والتزموا أن يدفعوا له مائتين أو ثلاثمائة ريال هدية له، واتهموا القائد الكروج بأنه أثقل كاهلهم بالضرائب وخرّب القبيلة ولم يصل من ذلك أي شيء لبيت المال.كما أخبروا أنهم فروا لدى قبيلة العثامنة بسهل تريفة الخاضعة للقائد أحمد بن كروم الجبوري قائد قصبة السعيدية، وذلك في انتظار الاستجابة لمطلبهم.

الرسالة مؤرخة في 30 رمضان 1316 الموافق 11 فبراير 1899

المصدر : " من الذاكرة المحلية المغربية، نموذج الجهة الشرقية " الجزء الثاني ص 168 للأستاذ عكاشة برحاب

 

         الرسالة محفوظة بمديرية الوثائق الملكية بالرباط. ملف وجدة.

 

 

شريط فيديو مدته 25 دقيقة يجول بنا ببعض مناطق جبال بني يزناسن

نقاط المرور  : سيدي علي بن يخلف ، ورطاس ، بني وكلان ( إمَجْنِيوَنْ ، أجدير ، إِمَلُّوكَنْ ، أكدال )، كدفان ، خَلاّد ، إِفَنْدُوشَن ، تامزيرت

فرجة ممتعة

 

 

 

 

لإضافة تعليق رجاء الضغط  هنا

.........................................

 

 

 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription