موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

    عين الركادة
لالة خضرا

 

 

عن صفحة الأخ خالد قاسمي الباحث في التاريخ والتراث الزناسني

مع بعض الإضافات لصاحب الموقع

 

الشويحية

الشويحية هي إحدى المناطق الفلاحية المهمة ببني يزناسن بحيث أنها تتميز بسهولها الخصبة المنتجة لجميع أنواع الخضروات

والفواكه، وتتوفر على موروث غابوي مهم من بينه غابة اشجار الارڭان الذي يستخلص منها زيت الارڭان والتي تقوم به جمعية

موجودة بالمنطقة.

إقترنت الشويحية بإحدى فخذات بني وريمش ألا وهي أولاد علي الشباب، فهذه الفرقة سكنت المنطقة وجاورتها بعض فروع بني

وريمش بامتلاكها بعض الأراضي، فسكان الشويحية هم كالاتي:

أولاد علي الشباب وسموا باسم رجل من بني وراين، وفروعهم هي:

ـــ أولاد يعقوب أصلهم من بني وراين، من ألقابهم العائلية: الدايمي، عزيزي

ـــ أولاد يحيى و يوسف بعضهم من أصول دكالية، ومن ألقابهم العائلية: أوشن، رابحي و يوسفي

ـــ أولاد المهدي من السكان القدامى، من القابهم العائلية: حيداوي، حيدايات، مهداوي.

ـــ أولاد بن يخلف من ألقابهم العائلية: قدوري، ڭرماط

ـــ أولاد يخلف، ويتكونون من : ياث يحيى بن يوسف (يوسفي، مختاري، شاراوي، تريفيت... )، إيحيداين ( حيدة، بنحيدة، حداوي...)،

ياث عبدالعالي ( ابراهيمي، عزيزي...)، إقندروشن ( قندروشي، قندروش، عيساوي،مرمش، يخلف...).

ـــ واوزغت: أولاد الجوهري، أولاد الدرويش

ـــ أولاد تختوخ

ـــ تالزارت: من بين العائلات نجد انجارن ومن ألقابهم العائلية: النجاري، وهم إخوة انجارن (النجاجرة) بتغاسروت وبوشاقور

وتغجيرت يقال أن جدهم قدم من الساقية الحمراء فسكن في بادئ الأمر منطقة بني بويحيى فهاجرها بسسب الحروب وسكن كل من

أولاده المداشر المذكورة في أعلاه.

ـــ اشراون، ومن القابهم العائلية: الراوي، وحجوجي

أما الذين يسكنون الشويحية وليسوا من أولاد علي الشباب فنجد:

ـــ أولاد اعمر مدشرهم الأصلي في ضواحي تافوغالت ومن ألقابهم العائلية: بوطة، دحماني، علاوي، بوزوف.

ـــ أولاد بوميا أصلهم من أولاد عبو ومدشرهم يوجد على يمين الطريق الرابطة بين الشويحية وتافوغالت،ومن ألقابهم العائلية:

قاسمي، مبطول.

التدوينة أسفله عن صفحة قبيلة أولاد مهدي اليزناسنية الشويحية


أولاد علي الشباب
1 -  أولاد يخلف
2 - أولاد بن يخلف
3 -  أويزغت
منطقة أولاد يخلف الشويحية تسكنها عائلات منها :
_آث يحيى بن يوسف ( يوسفي. مختاري .شاراوي .تريفيت )
_إحيداين ( حيدة .بنحيدة .حداوي )
_اث عبدالعالي ( ابراهيمي .عزيزي )
_إقندروشن ( قندروش .قندروشي .عيساوي )
......هؤلاء هم نسل اولاد يخلف بن علي الشبابي الأصليون وسكان المنطقة الأولون. ويرى البعض ان قندروشات قدموا من مراكش او من دكالة منذ زمن بعيد ولكن لا سند تاريخي يعزز المعلومة .
_الورغن اوازهيرن ( لورغ . وزهير )
... من بني يخلف المجاورة وهم من اولاد علي الشباب
_إعياديَن ( عيادي .بوشيخي )
_ إكهرين (كاهري)
_ آث بويعلا ( يخلف)
إبركاس ( بركوسي)
_آث بلمختار (الماحي)
....من قبائل زناسنية مجاورة استوطنوا المنطقة منذ اكثر منذ ثلاثة أجيال
_أوشانن ( أوشن .الرابحي .صديقي)
....بينما كان جدهم الاكبر يسير بعائلته نحو الجزائر طلبا للرزق والمسكن نزل بالقبيلة للراحة قبل استكمال المسير فعرضت عليه اولاد يحيى بن يوسف الخمس من الاراضي السهلية للبقاء معهم ومساعدتهم في الحرث والحصد والرعي فقبل ويعتقد أنه قدمو من نواحي دار الكبداني
_آث الجيلالي وأث البدوي( موح. بدوي) المعلومات المتوفرة انهم قدمو من منطقة قلعية من الناظور وعائلة موح استوطنت احد مناطق الغرب الجزائري لفترة قبل ان تعود وتستقر باولاد علي الشباب أواسط القرن الماضي
إمرمشن ( مرمش) المعلومات المتوفرة انهم قدموا من منطقة تسمى مرموشة منذ أكثر من أربعة أجيال ولا يعلم هل من مرموشة اموزار او مرموشة في الريف ...ربما لهم أواسر عائلية بقبيلة أولاد يعقوب التي يعتقد انها قدمت من الريف منذ أمد بعيد كذلك
آث السي عبدالله ( عبداللاوي .لموح ) هم اولاد علي الشباب ولكن يرجح ان اصلهم من اويزغت
آث سعيد ( سعيدي .حاجي. ) عائلة شريفة تتوزع على عديد قبائل بني يزناسن سكنوا بالخصوص في اولاد بنيخلف وحازوا اراضي قبل عهد الحماية
احجوجوين ( وحجوجو) ربما قدموا من قبيلة بني بوزكو


ملاحظة : هذه المعلومات لم تشمل جميع دواوير الشويحية

 

 

موقعها على الخريطة من هنا

........................................................................

المرجو النقر على الصور

الشويحية المركز
 

 

أولاد مهدي

 

أولاد يعقوب

 

صور  مهداوي أحمد الزناسني

 

مـــــلـــــويــــة

تنكيزت العتروس

صور عبدالله البدوي

 

تڭرڭاجت

لمحاصَر

موقعها على الخريطة  هنا

عدسة ذ.خالد مختاري والرحال مهداوي احمد الزناسني

 

 

أولاد بــــــوبـكــــر
 
مقبرة س.بوبكر في حلتها الجديدة

شتنبر 2021

عن صفحة أولاد مهدي

 

 

صور جميلة لسوق الأربعاء بالشويحية

عدسة أحمد مهداوي ومحمد قدوري

 

 

 

 

صور لمنطقة تكركاجت بالشويحية للأستاذ الدراج خالد مختاري

 

 

شهادة من الأخ بن علال مهداوي في حق الشيخ السي محمد المختار الوالي

رحم الله الشيخ الطيب الذكر الصادق الصدوق سي محمد المختار الوالي - من قبيلة بني وال- الفقيه نحسبه على ذلك ولا نزكي على الله أحدا.
 

حفظ كتاب الله عزوجل وحذقه يافعا في مساجد وكتاب بني يزناسن وكانت ربوع بني يزناسن آنئذ -خصوصا بواديها - مأهولة بالكتاتيب القرآنية يحج

اليها الراغبون في حذق كتاب الله عزوجل وهي منقبة يذكرون بها فيشكرون عليها 
 

بعد حفظه للقرآن الكريم وضبط رسمه شارط رحمه الله في المساجد إماما بالناس 
 

لا أذكر أول مسجد شارط فيه ولكن الذي أعيه وأحفظه أنه شارط في مسجد قبيلتنا أولاد مهدي -شويحية- مدة من الزمن وكلمتي هاته هي جزء من

رد الجميل والاعتبار له رحمه الله إضافة إلى أنه شيخ والدي حفظه الله.
 

قضى برهة مشارطا في قببلتنا فلا أقل من أن نذكره في كلمة ننوه فيها بخلاله وخصاله ومحبته لاهل القرآن الكريم 
 

إضافة الى وظيفة المشارطة كان رحمه الله محفظا لكتاب الله عزوجل مدررا وقد حكى لي والدي سي الحسن المهداوي وهو أحد تلامذته ومن تلا

عنه شيء من آيات الذكر الحكيم حكايات تدل على قوة صبره ورباطة جأشه في مواجهة عوادي الزمان.
 

ثم بعد مشارطته في قبيلتننا شارط في قبيلة أولاد يعقوب السهلية وقد أدركناه فيها قأئما بوظيفة الإمامة جامعا بينها وبين مهمة تحفيظ كتاب الله

عزوجل وقد أطال رحمه الله مكثه في هذه القبيلة نيف فيها عن العشرين سنة أو يزيد ثم فاصل رحمه الله بينه وبين "الشرط" بعد أن أدركه الكبر

وأخنى عليه الزمان بكلله فاعتزل في منزله في قبيلة أولاد يعقوب مسبحا ذاكرا ربه ثم شاءت الأقدار أن يرحل إلى مدينة بركان فسكن في حي

بوجير سيدي سليمان مجاورا لنا ولشد ما كانت فرحتي وسعادتي عندما قيل لي إن سي محمد المختار يجاورنا غير بعيد عنا.
 

كان رحمه الله ملازما للمسجد على ابتلاء ابتلي به كان يكفيه أن يجعله سببا مانعا من مواظبته حضور الجماعة ومع ذلك كان يحمل على نفسه

التي أرهقتها الأيام والسنون فيحضر الجماعة محتسبا راضيا بما قسم المولى عزوجل.

 

 

نموذج لعقد كتبه الفقيه سي أحمد بن محمد بن أحمد بن علال المهداوي الشبابي في سوق السبت بتلزارت سنة 1953 م 
ومن الأسماء العائلية التي ذكرت في هذا العقد كشهود: الحسين بن سي محمادي سعيدي والمختار كرماط والشيخ محمد بن المختار والطيب بن السيد أحمد بن علال عمنا ولعله الوحيد من الشهود الذي ما زال على قيد الحياة بارك الله في عمره ثم سي ميمون بن عبد السلام
.....
ثم يقول رحمه الله: وفي الحاضرين كفاية وعبد ربه سبحانه أحمد بن محمد بن أحمد بن علال المهداوي الشبابي 
ثم يختم قائلا: فليعلم الواقف على مسطورنا هذا من ولاه الله أمور الإسلام أننا قيدنا هذا الإشهاد ......

عن صفحة قبيلة أولاد مهدي اليزناسنية

 

 

 

شريط فيديو يوثق لأهم مراحل رحلة يومه الأحد 25 فبراير 2018

" نغمات خرير المياه على ضفاف وادي ملوية "

منطقة تڭرڭاجت المتواجدة قرب مدشر أولاد مهدي بالشويحية

مدة الشريط 18 دقيقة

نقاط العبور : تامَدّا أُوتْسرلي بواد وَلْهَدّار ( تامدا : بحيرة أو ڭلتة ) ، مَشْرَع الملح، ثيط إمُشْوَنْ ،قناة الري

الرئيسية لملوية السفلى ، غار الخمّاس

بني سد مشرع حمادي وكذا قناة الري الرئيسة لملوية السفلى في الفترة الممتدة بين 1953 و 1956 من قبل

المقاولة بيرتراند كامبينو Bernard Campenon

شكرا جزيلا للأخ Ex Path الذي نشر صورا لهذه المرحلة من البناء ليتم نشرها على الصفحة

ولمن أراد المزيد من المعلومات عن القائد حمادة الذي سمي السد باسمه، المرجو النقر هنا

قصة تتعلق بغار الخماس أفادنا بها مشكورا الأخ مهداوي بن علال

مضمون الحكاية أن خلافا وقع على أرض تحد بغار الخماس . يعني أن هذا الغار كان بمثابة حجرة المحافظ

فاحتكم الشخصان الى القائد المنصوري وعندما قرأ المنصوري الوثيقة وجد أن الغار يعرف بغار الخميس وليس

غار الخماس فبحثوا فلم يجدوا غارا في المنطقة يعرف بهذا الاسم ويقال إن المنصوري أخيرا قرر أن يزور

المنطقة شخصيا واستصحب معه عارفي المنطقة وبعض الشيوخ بالمعنى المخزني فيحثوا فلم يخرجوا بنتيجة تنهي

المشكل أخيرا قرر أن يستدعي جد الوالد سي أحمد بن علال وكان يسكن في أولاد يعقوب غرب تنزالت وكان

معروفا عند المنصوري وكان يكتب عقود البيع والشراء وعقود الزواج وما زال الناس إلى الأن يحتفظون بتلك

العقود فلبى الطلب وعندما وصل سلمه المنصوري الوثيقة فقرأها وللحين أدرك المشكل الذي أوقعهم في حيص

بيص فشرح للمنصوري أن التحريف جاء من الكاتب الذي كتب الوثيقة فبدل أن يكتب غار الخماس كتب غار

الخميس وأخبره أن هذا يسمى عند الموثقين "سبق قلم" يعني أن القلم سبقه فأضاف الياء عوض الالف وزاده

تأكيدا أن الناس القدماء الذين سكنوا المنطقة كانوا يسمونه بغار الخماس . فحل الاشكال الذي أوقع المنصوري

في حيرة من امره رحم الله الجميع

تشكراتنا الخالصة للأخوين مهداوي بن علال و Mehdaoui Ahmed El Znàassni لتحملهما عناء مرافقتنا

خلال هذه الرحلة لاستكشاف كنوز هذه المنطقة الرائعة.

ملحوظة :

- القنطرة التي مررنا عليها وهي مسقفة تسمى ب "الروفعث" بضم الراء وتشديدها وسكون الفاء وفتحة فوق

العين . أو قنطرة تاشملالت . يعني القنطرة البيضاء . والروفعث جاءت من الارتفاع يعني العلو.

- العين التي أسفلها وتوضأنا بمائها إذا أراد أبناء المنطقة أن يعرفوا بها لا بد أن يقرنوها بالعين الاخرى التي

أشرت اليها سابقا "عين وحشي" يقول لك مثلا: زرت العين التي دون عين وحشي كأن عين وحشي عندهم هي

الأولى والعين التى زرناها الثانية

خلاصة الأمر أن العين ليس لها اسم ذاتي كما أخبرني أحد الاخوة وإنما تعرف إذا ما قورنت مع أختها البعيدة

عنها. 

فرجة ممتعة

 

 

 

عين بوادي وَلْهَدَّار أحد روافد وادي ملوية بمنطقة تڭرڭاجت

عين أخرى قريبة منها  تسمى عين وحْشي وهي أعلى من الأولى

 

 

مشرع الملح

 

 

من خيرات الشويحية - دوار أولاد مهدي

 

 

 

 

زيت الأركَان وأَمْلو 
 

تعاونية النجاح أركَان بمحجوبة – الشويحية
 

صور من رواق المعرض الإقليمي للكتاب والصناعة التقليدية بأبركان من 07  إلى 17 دجنبر 2017
 

مساحة الغابة التي بها أشجار الأركان وأشجار أخرى تقدر بحوالي 300 هكتار.
 

تم غرس شتلات من الأركان لإنتاج أكبر كمية من الزيت.
 

وُجد شجر الأركَان بمنطقة الشويحية وبالضبط بمحجوبة منذ قرنين أو ثلاثة ولم يتعرف عليه إلا منذ عهد قريب.
 

تشغل تعاونية النجاح الكائنة بدوار محجوبة 30 امرأة.
 

كيلوغرامان من الأركَان المقشر ينتج لترا واحدا من الزيت أو أكثر حسب نوعية الاستغلال إما للأكل أو لمواد التجميل أو

لصناعة الصابون.
 

تفكر التعاونية في توسعة مشروعها بأنشاء وحدة لاستغلال الصبار وفاكهته وأشجار أخرى.
 

تأسست التعاونية في 22 يوليوز 2003.
 

شكرا للمشرفة على الرواق على المعلومات المفيدة التي أفادتنا بها.

 

 
شريط لاستخراج زيت أرڭان

عن صفحة Au Coeur du Maroc

 

من المعروف أن الأرگان لا يتواجد إلا بالمنطقة الجنوبية للمغرب بسوس وحاحا، إلا أنه تم اكتشافه

ورعايته بالمنطقة الشرقية بالشويحية بنواحي بركان....

 

 

الشريط أسفله يفتح بواسطة حسابك على الفيسبوك

موقع هذه القنطرة ( مياه السقي الآتية من مشرع حمادي ) على الخريطة من هنا

 

قصة تتعلق بغار الخماس أفادنا بها الأخ مهداوي بن علال  مشكورا

غار الخماس - إفري ن الخماس

مضمون الحكاية أن خلافا وقع على أرض تحد بغار الخماس . يعني أن هذا الغار كان بمثابة حجرة المحافظ فاحتكم

الشخصان إلى القائد المنصوري وعندما قرأ المنصوري الوثيقة وجد أن الغار يعرف بغار الخميس وليس غار

الخماس فبحثوا فلم يجدوا غارا في المنطقة يعرف بهذا الاسم ويقال إن المنصوري أخيرا قرر أن يزور المنطقة

شخصيا واستصحب معه عارفي المنطقة وبعض الشيوخ بالمعنى المخزني فيحثوا فلم يخرجوا بنتيجة تنهي المشكل

أخيرا قرر أن يستدعي جد الوالد سي أحمد بن علال وكان يسكن في أولاد يعقوب غرب تنزارت وكان معروفا عند

المنصوري وكان يكتب عقود البيع والشراء وعقود الزواج وما زال الناس إلى الآن يحتفظون بتلك العقود فلبى

الطلب وعندما وصل سلمه المنصوري الوثيقة فقرأها وللحين أدرك المشكل الذي أوقعهم في حيص بيص فشرح

للمنصوري أن التحريف جاء من الكاتب الذي كتب الوثيقة فبدل أن يكتب غار الخماس كتب غار الخميس وأخبره أن

هذا يسمى عند الموثقين "سبق قلم" يعني أن القلم سبقه فأضاف الياء عوض الألف وزاده تأكيدا أن الناس القدماء

الذين سكنوا المنطقة كانوا يسمونه بغار الخماس . فحل الإشكال الذي أوقع المنصوري في حيرة من أمره رحم الله

الجميع

السي أحمد بن علال توفي 1963

 

 

 

قناة الري لملوية السفلى الرئيسية بمنطقة تڭرڭاجت

تسمية محلية لهذه القناة القنطرة :الروُّفْعَثْ (والروفعث جاءت من الارتفاع يعني العلو) أو تَشَمْلالْتْ ( أي البيضاء )

 

 

قفزة ابن الشويحية عبد العزيز قدوري

في خليج تكَركَاجت الله يحفظ شبابنا 

عن صفحة قبيلة أولاد مهدي اليزناسنية الشويحية

 

 

 

حامة مولاي علي

عن صفحة قبيلة أولاد مهدي الزناسنية الشويحية

حَامَةُ “مُولاَيْ عْلِي”.. وُجْهَةٌ سِيَاحِيَّةٌ مُسْتَقْبَلِيَّةٌ بِشَرْقِ الْمَغْرِبِ تَنْتَظِرُ التَّأْهِيلَ

أشجار نخيل موزعة على المكان، تحاذيها نبتة الحلفة المنتشرة على التلة المجاورة، مياه دافئة تفجرت من باطن الأرض عيونا في الأرجاء، تعطي نهر ملوية بعضا من سلسبيل الماء، يقصدها السكان بغير موعد، صيفا كان أم شتاء، موقع مميز واقع بين إقليمي الناظور وبركان، يسمى “حامة مولاي علي”، يعرفها قاطنو شرق المملكة، تشبه فزوان في المضمون وتختلف في الشكل، فالأولى حظيت بـ”الاهتمام”، والثانية طالها “النسيان”.

على بعد حوالي 14 كيلومترات من مدينة زايو، الواقعة بإقليم الناظور، توجد “حامة مولاي علي”، المتنفس الوحيد لساكنة جماعات زايو وأولاد ستوت والشويحية وأكليم، القريبة، خلال فصل الصيف، في ظل المسافة البعيدة نسبيا، التي تربطهم عن أقرب الشواطئ: قرية أركمان، مارتشيكا، رأس الماء والسعيدية.

من المشاكل التي تعترض توافد الزوار على “حامة مولاي علي”، عدم وجود وسائل نقل، حيث يتعين على المتوافدين عليها، التوفر على سيارة خاصة، أو استئجار “خطاف”، من أجل إيصالهم، بحكم أن كراء السيارة لا يحبذه الكثير من الأشخاص، بالنظر إلى الطريق، التي ورغم إصلاحها مؤخرا، إلا أنها لا تزال غير جيدة للسيارات الخفيفة.

يمني السكان القريبون بالحامة، بأن تخصص جماعة أولاد ستوت أو جماعة زايو، أو الشويحية، وسائل نقل، على شاكلة النقل المزدوج الذي يربط بين زايو ورأس الماء، أو حاسي بركان، وذلك من أجل منح المنطقة انتعاشة نوعية، في أفق تأهيلها بالكامل، وجعلها منتجعا سياحيا على شاكلة “تكافايت” بإقليم جرادة، أو “فزوان” بإقليم بركان.

وفي المقابل، يتذرع سعيد التومي وبنعيسى وجعيط، رئيسا جماعتي أولاد ستوت، والشويحية، بقلة الإمكانيات، الأمر الذي لم يسمح لهما بالقيام بالكثير لتأهيل الحامة، حيث عمل الأول على ربطها بالطريق الوطني رقم2، عبر تخصيص مسلك على طول 14 كيلومتر، فيما حاول الثاني تخصيص موطئ في الحامة للزوار ونزع بعض الأشجار والنباتات التي كانت به.

وسبق لوجعيط والتومي أن وجها دعوة في تصريح صحفي سابق لهما، إلى الجهات الوصية، من أجل بناء قنطرة فوق نهر ملوية، تربط جماعة أولاد ستوت بجماعة الشويحية، بهدف تسهيل التنقل بين المجالين الترابيين، ومنح انتعاشة اقتصادية وسياحية للحامة ودفع العديد من السكان إلى زيارتها.

وكان المتحدثان قد أكدا سعيهما الجدي إلى تأهيل الحامة وجعلها وجهة سياحية مهمة في الجهة الشرقية، غير أن التأخر الحاصل، واستمرار الوعود على الأوراق فقط، دفع الكثير من السكان للتساءل عن مصير هذا الأمر، معتبرين أن التحركات الأخيرة التي تمت سواء عبر جماعة أولاد ستوت أو الشويحية، مجرد دعاية انتخابية مبكرة.

 

 

 

حامة مولاي علي

 

 

حامة مولاي علي

الشريط من إعداد المهندس خالد الرمضاني

 

 

 

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription