بسم الله الرحمن الرحيم

         

موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

                                                           

 

...... الشاعر والزجال محمد مهداوي ......

- بيوغرافيا مختصرة -

بقلم : محمد موح العجاجي.

 

محمد مهداوي، شاعر وزجال وناقد وقاص، أب لأربعة أبناء، من مواليد سنة 1962 بمدينة أبركان، نشأ وترعرع فيها وما زال يقطن بها إلى الآن، تابع تعليمه الابتدائي بمدرسة الإمام علي، والإعدادي بإعدادية القدس، والثانوي بثانوية أبي الخير. بعد حصوله على شهادة البكالوريا سنة 1985 التحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الأول - وجدة، وبها حصل على الإجازة في اللغة العربية وآدابها سنة 1990، وحصل على بكالوريا ثانية في الآداب العصرية في نفس السنة، ثم التحق بالمركز التربوي لتكوين أساتذة السلك الابتدائي تخصص لغة مزدوجة، بعد تخرجه منه سنة 1991 عين أستاذا للغة العربية بنواحي مدينة الناظور، ومنذ ذلك الحين وهو يزاول وظيفة التعليم حيث تم تعيينه بمجموعة مدارس تاوريرت نيابة الناظور، ثم الشويحية، إلى أن استقر به المقام بمجموعة مدارس التوميات التابعة لجماعة زگزل، وهي قريبة من قرية مداغ بحوالي ثلاثة كيلومترات وتبعد عن مدينة أبركان بحوالي سبعة كيلومترات.

في سنة 2003 التحق بإيطاليا في إطار بعثة علمية لتدريس اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية القاطنة بمدينة كاطانزارو (CATANZARO) التابعة للقنصلية المغربية العامة المتواجدة بروما، وفي سنة 2007 عاد إلى أرض الوطن ليلتحق بمجوعة مدارس التوميات التي ما زال لحد الساعة يمارس بها عمله.

 

* أعماله الجمعوية :

مسيرة محمد مهداوي حافلة بالاهتمامات والأعمال الجمعوية على المستوى المحلي بالخصوص، فلقد تقلد مهام كثيرة في عدة جمعيات ثقافية وتربوية ورياضية متواجدة بمدينة أبركان، منها :

- رئيس جمعية المستقبل للرياضة والثقافة والفن.

- نائب رئيس جمعية المستقبل للرياضة.

- رئيس الجمعية السكنية لحي المسيرة.

- نائب رئيس جمعية تنمية التعاون المدرسي بمديرية بركان.

- عضوا في جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ ثانوية الليمون التأهيلية.

- عضوا في إدارة منتدى نور أبو شامة حنيف.

- مؤسس، ثم مسير، فعضو في منتدى النور للثقافة والإبداع.

- رئيس مجلة الزجل المغربي الأصيل.

- مشرف عام على نادي شعراء العرب والزجل المغربي.

 

* إبداعاته الفنية :

كانت بداية إبداعات الأستاذ محمد مهداوي الفنية في فن الزجل الذي تألق فيه بإصدار أول ديوان له سنة 2017 تحت عنوان " لباردي والفردي "، الذي أقيمت له دراسات نقدية متنوعة، وأتبعه بنشر ديوان ثان سنة 2019 تحت عنوان " خليوني نحلم "، كما شارك في نفس السنة في إصدار ديوان مشترك مع نخبة من الشعراء المغاربة عنوانه " دواية وقلم ".

وله إبداعات زجلية أخرى نشر منها نماذج كثيرة على صفحته الرسمية من موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، وتناقلتها عدة مواقع إلكترونية، ونظم قصائد شعرية عديدة في مواضيع مختلفة بالفصيح تنتظر النشر في ديوان مستقل سبق وأن اختار له عنوان " صدى الفرسان "، كما شارك بقصائد أخرى في ديوان مشترك يحمل عنوان " أقلام مشعة " طبع سنة 2019 .

إلى جانب الشعر والزجل، نجده يقتحم فن القصة الذي برز فيه وتألق بإصدار مجموعة قصصية تحمل عنوان " حين يبكي القمر"، وهي عبارة عن قصص مستقلة لكنها تصب في نفس الاتجاه، إذ أنها كلها تحكي أحداثا ووقائع جد مؤلمة وقعت بالفعل في إحدى حقول العار التي كان يسيرها ويشرف عليها معمرون فرنسيون بمساعدة بعض الأذناب المحلية، وكان أغلب أبطالها شبانا وأطفالا من الطبقة الاجتماعية المعوزة بمدينة أبركان وضواحيها.

وله مجموعة قصصية للأطفال طبعت سنة 2019 تحمل عنوان (المبدع الصغير)، وستصدر له قريبا مجموعة قصصية أخرى بعنوان (فراشات تأبى الظلام).

 

* أعماله الأدبية والنقدية :

وهو إلى جانب إبداعاته الفنية يملك ملكة نقدية يحسن استخدامها عندما يغوص في النص الشعري ويبحث في أعماقه عن مواطن الحسن والجمال ويستظهر خصائصه التعبيرية والشعورية، ولقد أبان عن ذوقه الفني في هذا الميدان أثناء دراسته لمجموعة من الدواوين الزجلية، وتقديم قراءات أدبية ونقدية لها، وكذلك عندما قدم لمجموعة كبيرة من الشعراء والزجالين في مختلف ربوع الوطن :

فمن أهم دواوين الفصيح المشتركة التي ترك بصمته النقدية على صفحاتها، نذكر :

ديوان " همس القوافي "، ديوان " صفوة الكلام "، ديوان " نسائم اﻷصيل "، ديوان " طيور مغردة "، ديوان " أقلام مشعة "، ديوان " سنابل الابداع "، وديوان " صدى الوجدان ".

ومن دواوين الزجل التي كانت له فيها أيضا مداخلات نقدية جد مهمة نذكر :

ديوان " حروف ولهانة "، ديوان " صهيل لقصايد "، ديوان " غزيل لكلام "، ديوان " دواية وقلم"، ديوان " بلابل الحروف "، وديوان " مجاديب الحرف ".

وفيما يتعلق بالدواوين التي تشرف بالتقديم لها وهي موزعة بين فصيح وزجل، نذكر :

- ديوان " حروف زاهية " للزجال الغنائي سعيد بوطرين، من مدينة خنيفرة المغربية.

- ديوان " الوجع " في الفصيح، للشاعرة خديجة بوعلي، من مدينة خنيفرة كذلك.

- ديوان " رجاي ف الله " في الزجل للأستاذة السعدية الميرون من الدار البيضاء.

- ديوان " حروف لمعاني " في الزجل للأستاذ حسن رواح من مدينة اليوسفية.

- ديوان " عكاز ومنغاز " للزجال العربي الناصري من باريس الفرنسية.

- ديوان " ومضات " في الفصيح للأستاذ مصطفى نجي وردي من مدينة الناظور.

- ديوان " جنان لحروف " في الزجل للأستاذ مصطفى عبسي من مدينة الجديدة.

- ديوان " أحلام بالأبيض والأسود " في الفصيح للشاعر علال الجعدوني من مدينة فاس... والقائمة ما زالت مستمرة.

وله أعمال أدبية أخرى محلية، أي " يزناسنية " تنتظر الطبع الورقي وهي عبارة عن أشعار وقصص قصيرة منشورة على موقع بني يزناسن، يمكن الولوج إليها من خلال روابطها المنشورة على هذه الصفحة :

 

* لقاءاته في المنابر الشعرية :

شارك الأستاذ محمد مهداوي في عدة لقاءات شعرية في مختلف مدن المملكة، وتلقى عدة دعوات أدبية على الفيسبوك وجهتها له مجموعات أدبية وثقافية، قام خلالها في حوار مباشر بالرد على أسئلة المضيفين حول العديد من القضايا والمواضيع الأدبية والإنسانية والاجتماعية، التي لقيت تجاوبا باهرا بين متتبعيه من القراء، بفضل آرائه الموضوعية والمقنعة في الأدب والفن ومواقفه الصريحة من بعض القضايا العربية الحساسة.

حازت قصائده على عدة أوسمة بدرجة ممتاز قدمتها له عدة مجموعات علمية وثقافية ومجلات إلكترونية تعنى بفني الشعر والزجل وبفنون أدبية وعلمية أخرى.

 

* منشورات ومقالات ورقية :

 نشر الأستاذ محمد مهداوي مجموعة من المقالات في مواضيع مختلفة في جرائد محلية وجهوية مثل جريدة ملوية - بركان، وجريدة الحدث الشرقي - وجدة، وجريدة البحيرة - الناظور. وفي بداية التسعينيات نشرت له مقالات أخرى في بعض الجرائد الوطنية كالعلم والاتحاد الاشتراكي، وفي مجلة العالم الدولية... وكانت منشوراته في هذه الآونة جد متنوعة منها ما يتعلق بالرياضة، ومنها ما يتعلق بالجانب الاجتماعي، أو الأدبي أو السياسي، قبل أن يستقر اهتمامه على الجانب الأدبي الذي ما زال يتحفنا فيه بقصائد شعرية وزجلية هادفة، وبقصص متميزة وجد معبرة، كل ذلك مستقى من الواقع المعيش أو تجسيد له ...
 

 

 

 

 

 

 

 

انقر على الصورة لقراءة القصيدة المنشودة

6

ليمونة بلادي

 

5

أستاذي

 

4

الوصية الأخيرة

 

3

شكون بغا نيابي

 

2

 أنا زناسني

 

1

 رحالة

 

12

الأضحية والتضحية

11

الحدود

10

رحالة

 و ڭوالة

 

9

ملحمة

 بني عامر

 

8

سوق البشرية

7

التوبة

 

17

الرحلة الأخيرة

16

مجموعة قصائد مهداة لأهالي بني يزناسن

 

15

واواللوث

14

فوغال المجد

 

13

فوغال ينزف

مرثية للمرحوم الرحال قويدر النكادي

 

22

عنزة السيد حمودان

21

سلسلة " حقول العار"

إحدى عشرة حلقة

بالإضافة إلى قصة :

- دبابة بني يزناسن387

20

صورة غلاف  الديوان الزجلي : لباردي والفردي

يباع بمكتبة القدس - أبركان

عدد النسخ محدودة

19

لالّة مرجية

18

لمسيد

 

27

شيخ الكَوال

26

قصة اللقلق

 

25

حكاية الذيب

قصيدة زجلية

24

ذيل الكبش فال خير علينا

23

أَمَّا خَدُّوج

قصة واقعية ببني موسي الروا

 

28

قصص من مقاومة ياث يزناسن

بقلم ذ.محمد مهداوي

 

..........يوميات مقبرة..........


بسم الله الرحمن الرحيم

هي امرأة أربعينية أو تجاوزتها بقليل ، ملثمة كالنينجا ، تكتسي ثيابا رثة، يبدو أنها تعمل في الضيعات الفلاحية ، هادئة ومستكينة ، دخلت المقبرة باكرا، حملت معولا ، يبدو ثقيلا ،لكن إرادتها كانت أقوى من الفولاذ، وبدا المعول بين كفيها كريشة نعامة،لا تلتفت أبد إلى جيرانها،وكأنها تحاول استغلال كل ثانية من أجل كسب أكبر نسبة من الأجر .حتى الأكل والماء والتمر ،لم يعد يستهويها ، مترفعة عن ملذات الدنيا كلها. كلما اقترب منها مصور تدس وجهها في التراب...عجيب أمر هذه الحورية، حاولت فهم بعضا من خصوصيتها فلم أقدر...حرت في الأمر ، خاصة وأن عملها كان متقنا ومنظما ، عمل احترافي تتقنه ،مادامت ترتاد الموقف كل يوم ،من أجل إعالة أبنائها...فجأة رن هاتفها، إنها إحدى صديقاتها :

السلام عليكم
وعليكم السلام 
أين أنت؟
 في مقبرة مولاي الطيب بحي السلام؟
ماذا تفعلين هناك ؟
أشارك في حملة للنظافة 
ماذا؟...ماذا ؟ ولكن لمعلم كيسول عليك
لا يهم ، سخرت هذا اليوم لوجه الله ،لا أريد مالا....
سعداتك آ ختي ....والله إلى جاتني الغيرة
انتهت المكالمة، حملت معولها ،وتابعت عملها في تؤدة ورزانة ،دون أن تلتفت لأحد ...وأنا أحاول متابعة عملي ،بدا المعول الذي بين يدي غريبا...سقطت دمعة حارة على حافة القبر ،وبدت لي إنسانيتي مجرد نقطة تائهة في يم شاسع.

محمد مهداوي

 

 

 

 

يالميمة

 

فداك روحي يا رسول الله
 

 

 مقتطف من ألبوم صور الأستاذ الزجال  محمد مهداوي

 

 

 

 

تريد أن تضيف تعليقا

اضغط هنا

.........................................

  1- ذ.محمد مهداوي

أشكرك أخي عبد الحق مهداوي على ذوقك الجميل ومبادرتك الأجمل بإسماع صوتي في أعالي بني يزناسن الأبية وقرائنا الأعزاء فالإتحاد يكون بالقول وقوة الفعل.بارك الله فيكم جميعا على دعمكم اللامشروط لإبداعاتي وتحية خاصة لكل من يسرلي طريق النشر والإشهار.وفقنا الله جميعا،وستبقى بني يزناسن شامخة بجبالها و أهلها كشموخ مقاميها البواسل أيام الإستعمار. 

 

.........................................

2 -  رسالة من محمد موح إلى الأستاذ الزجال محمد مهداوي توصلنا بها عبر موقعنا هذا

أخي وصديقي الأستاذ محمد مهداوي

جلستنا التي جمعتنا خلال فترة العطلة الصيفية كانت قصيرة كما تعلم، إلا أنها كانت ثرية وهادفة من حيث الناحيةُ العلمية
...
نيف وثلاثون سنة مضت على ذكرياتنا الجميلة التي استحضرنا بعض مقتطفاتها خلال هذه الجلسة المباركة، بحضور الأخوين الزميلين: محمد الشاكي وعبد الكريم عبد اللاوي وكذلك الأخ الميلود
.

لقد علِمتُ منك أنك اقتحمت عالم شعر الزجل، وتعلّمت من مختاراتك الزجلية التي سمعتها من فيك أو قرأتها على موقع
 www.benisnassen.com أن الزجل شعر يعبر عن وقائع وحقائق بلغة سهلة، يفهمها العام والخاص، المثقف والأمي؛ إذ يعمد فيه الشاعر على استعمال أسلوب ملِح، سلس، لا تطغى عليه الاستعارة ولا التورية، بل يعمل، قدر الإمكان، على تقريب الفهم إلى الأذهان بالتلميح  والتلويح؛ لأن المعاني التي يعبر عنها ويريد أن يوصلها إلى المتلقي إنما هي عبارة عن تاريخ، وأحداث، وهموم، و معاناة عاشها أو لا زال هذا الأخير يعيشها ويعاني من شرارتها الأمَرَّيْن...

فالزجل معاناة، والمعاناة إحساس وشعور؛ فما على المتلقي إلا الإنصات واستعادة الذاكرة بالعودة إلى تجاربه السابقة، وإلى اسخضار شيء من الماضي ومعاينة مستجدات الحاضر؛ لكي يفهم تعبير الزجال... فهنيئا لك أنْ سلكت سبيل هذا الفن الرائع البديع
.

أتمنى لك من غور قلبي، أخي محمد، التوفيقَ في هذه التجربة، ولي يقينٌ أنك ستنجح في الوصول بها إلى أوجها؛ لتلمعَ في عالم الإشراق والآفاق
.

مزيدا من التشجيع على هذه الموهبة التي أُلهِمتَ بها والله المستعان
..

 أخوك محمد موح -  باريس

22 غشت 2016

 

3 - بوغيدة كريم

شكرا لكتابتك عن تاريخ أجدادنا

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

فضاء الزجل والشعر 

 

Compteur Global gratuit sans inscription