موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

                                                           

 

 

الزجل.. ما هو تعريفه؟


الزّجَل
الزّجَل هو لُغةُ العامّة ، أو بمعنى آخَر هو اللغة المحكيّةُ .
فالزّجلُ هو كلامٌ تتناقلُهُ العامّةُ في حياتهم اليوميّة .

وشِعرُ الزّجل من روائعِ الكلامِ . فهو شفّافٌ رقيقٌ ، يدخلُ إلى القَلبِ بِيُسْرٍ وَسُهولةٍ ،
ويتقبّلهُ السّامعُ لحلاوةِ كلماتِهِ وشفافيّتِهِ .
ويتحلّى الزجّالُ (شاعر الزجل) بسرعةِ بديهتِه وقوّتهِ في الإرتجال ، والتعبيرِ عن كلّ ما يعترضُ حياتهُ

من خلال شعره المُعبّر . ويتغنّى الشاعرُ للأمجادِ وللوطنِ ، والطبيعةِ والجَمالِ . وكلماته تحملُ الدّفء
والسّحر الذي لا يوجدُ في غيرِهِ .
والزّجلُ هو مسرحُ الحياةِ اليوميّةِ التي نعيشها بجميعِ قواعِدها . والزجل يتناقله الناسُ من خلال

جلساته وسهراته ، فنرى الزجّالَ يستمع له المئاتُ بل الألوفُ من الناسِ ، وتهتزّ لكلماته الأجسامُ
وتطربُ القلوبُ والآذانُ .
نشأ الزجلُ ،على الأرجح ، في بلاد الأندلس ، وهو الرأي المعتَمَد لدى معظم المؤرّخين ، وعلى

رأسهم ابن خلدون ، إذ يقول في مقدّمته : " نشأ الزجلُ على يدِ ابنِ قزمان الذي عاش في أواخرِ
القرن الخامس والسادس للهجرة " ، ويذكر معه اسمَ " الأعمى التطيلي " .
ولعلّ من أوائل الذين نظموا الأزجالَ هو : سعيد بن عبد ربّهِ ، المتوفّى سنة 341 للهجرة ، وهو

ابن عمّ صاحب العِقد الفريد ، ومِن بعده أبو يوسف هارون الرمادي ، شاعر المنصور ، الذي كان
يُسمّى "أبا جنيس" . ومن أبرز الزجالين : أبو بكر محمد بن عبد الملك بن قزمان .
وانطلاقا ممّا تقدّم ، يمكننا القول : إنّ تاريخ الزجل
 يعود إلى العصر الأندلسي ، الذي أبدعَ شُعراؤهُ
إبداعاً رائعاً في الزّجل ، إلاّ أنّ معظمَ هذه الأزجال قد ضاعَتْ لعدمِ تدوينِها .
وللزجل أوزانهُ التي تلتقي مع بعض أوزان الشعر الفصيح ؛ فوزن البسيط يستخدَمُ في الشروقي

والمَوّال ، ويُستخدَمُ الوافِرُ في القصيد والعتابا ، ويُستخدَمُ بحرُ الرّجز لِلْمعَنّى .
ولِلزجلِ أنواع كثيرة،منها : القصيد والشروقي والمعنّى والقرّادي والموشّح والعتابا والميجنا،وغيرها



تعريف آخر :

الزجل هو فن من فنون الأدب الشعبي وشكل تقليدي من أشكال الشعر العربي باللغة المحكية. وتعني كلمة زجل بالعربية "الصوت" وهو ارتجالي، وعادة يكون في شكل مناظرة بين عدد من الزجالين (شعراء ارتجال الزجل) مصحوبا بإيقاع لحني بمساعدة بعض الآلات الموسيقية. ينتشر الزجل بشكل كبير في لبنان و فلسطين وغرب سورية و الجزائر و المغرب.

منقول عن موقع anaqamaghribia

 

 

 

قصائد شعرية  متشبعة بعبق جبال وقبائل بني يزناسن

الشاعر

العربي الناصري

ربيع تينيسان الثقافي الأول

2016.04.03

ذ.عبدالله الزغلي ذ. الشاعر عبدالمالك المومني ذ.الشاعر عبدالعزيز أبوشيار الشاعر الزجال أحمد اليعقوبي

 

ذ. الناجم شريفي ذ. أبو صفا المقدمي

ذة. أمل بهية

ذ.الزجال محمد مهداوي

فيديو لقصيدة زجلية بعنوان " ذاك الزمان وماليه" للأستاذ الزجال عبدالكريم بالرمضان الشاعر الزجال ميمون عراس

لاله حليمة المَرْجِيَّة

 

Compteur Global gratuit sans inscription