موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

 

 

للأديب والباحث عبدالله لحسايني

 

صورتا الغلاف

                            

الكتاب : أبركان تحت الاستيطان

المؤلف : عبدالله لحسايني

صورة الغلاف : ضريح سيدي عبدالله الجيلالي يالشويحية

جميع حقوق الطبع محفوظة

مطبعة الجسور ش.م.م

مقدمة للكاتب عبدالله لحسايني

" قليل من يعرفهم أو يتحدث عنهم، في أدبيات السياسة والتاريخ المغربي أو حتى الأوروبي في عهد الحماية. رغم أنهم في الحقيقة ، كانوا أول من حارب ضد الفرنسيين، للدفاع عن استقلال المملكة الشريفة، منذ القرن التاسع عشر. " تلك كانت شهادة الكاتب الفرنسي Gaudio Attillio عن بني يزناسن. وهي ملاحظة تستحق التأمل.

فالمفارقة بينة بين دور اليزناسيين في التاريخ المغربي، وبين حصتهم من التأريخ الرسمي المكتوب، ما يطرح أكثلر من تساؤل.

فالباحث المنصف، يكتشف بسهولة قرائن تدل على أن نصيبا مهما من التاريخ، كتبته شراسة و عراقة وحضارة ساكنة السلسلة الجبلية. فمنذ القدم، تتصدر حضارتهم العالم في التاريخ الأول، إذ يتجاوز " إنسان تفوغالت " الحدود الجغرافية، لتغير حضارته للعالم بأسره ثوابت ومعطيات حضارية ما قبل تاريخية. وفي العهد الروماني، تشي الأركيولوجيا بأن الفشل كان ينتظر الغزاة القدماء، الذين فكروا باقتحام هذه المنطقة. فرجعوا حاملين معهم ذكريات الشراسة والبأس الاليم.

وفي العصر الحديث، تظل تسمية الدولة الفرنسية لدبابة فرنسية باسم " بني يزناسن "، شاهدة على الطبيعة المقاومة والشرسة لهذه القبيلة - والحق ما شهدت به الأعداء - كما يقال.

لقد أخذ هذا البحث على عاتقه مسؤولية كشف سر طباع بني يزناسن المتفردة. هذا السر الذي لم يكن سوى علاقة متبادلة بين هذه القبيلة والأرض، والتي بفقدها تاهت كل خصوصياتهم.

والكتاب وإن اقتضب في ذكر ما تميزوا به في الحضارة والفن والعراقة والطباع، إلا انه فصَّل في التأريخ لمرحة الإنكسار، التي تلت استيطان الأرض والجبل. وركز في جانب مهم منه على مرحلة الاستيطان الفرنسي، وكشف عن أبعادها الاستراتيجية وخططها التكتيكية وأسسها المستقبلية.

ولئن اقتصر الكتاب أيضا، على استخراج معطيات التاريخ الموثق دون الشفهي - خصوصا الفرنسي منه -، فلأجل التأسيس لثوابت وهياكل عامة للتاريخ اليزناسني. خصوصا مع ما يعانيه من حشو وطمس في الآن ذاته. هذا التأصيل سيستفيد بشكل سليم من التوضيحات والتأويلات التي يوفرها التاريخ الشفهي في ما بعد.

 

الفهرس

المقدمة

الفصل الأول : بنو يزناسن، التميز الحضاري والتاريخي

التميز العرقي واللغوي ( اللهجة الزناتية )

التميز الفني ( الرقصات الحربية )

مقاومة شرسة لفرنسا " وريثة الرومان "

الفصل الثاني : أبركان تحت الاستيطان الفرنسي - كرونولوجيا وخطط

الاستيطان العسكري

التكتيك الحربي لاحتلال تفوغالت ( سنة 1859 )

الرؤية العسكرية

الخطة العسكرية

مستوطنات أبركان

كرونولوجيا وخطط استيطانية

عواقب الاستيطان

تأميم المسترجعات وحق الملكية

خاتمة

 

إصدارات السلسة : ياث يزناسن 1 التراث التاريخ والأصول

إصدارات أخرى للمؤلف : مخطوطات العلامة سيدي محمد أبركان1،

                        رواية بطاليوس عاد إلى مقدونيا

               قصص سيرة ابن نيشان

              قصص وعاد أبو جهل

          مجموعات شعرية : ترانيم الجبل، جروح السنين، في خاطري ترقدين

                                     

لإبداء ملاحظاتكم اضغطوا  هنا

أحدثت هذه الصفحة  بتاريخ 2016.07.13

 

 

 

 

 

 

ملحوظة : تعليقكم سوف يكون مرئيا على هذه الصفحة بعد الاطلاع عليه

 

 

 

 

                                      

Compteur Global gratuit sans inscription