من ذاكرة أبركان                             

                                                   

 

كنيسة سانت أَنْيِيسْ

Sainte Agnès

 

 

 

سميت الكنيسة ب " سانت أنييس Sainte Agnès " تخليدا لروح "القديسة أنييس الطاهرة " حسب الاعتقاد الديني المسيحي و ما الخلود إلا لله عز وجل
ازدادت حوالي 290م بروما وتوفيت حوالي 303م ذبحا بعد أن فشلوا في حرقها حية ( المصدر : ويكيبيديا  .  (
بدأت أشغال بناء الكنيسة سنة 1912، وبعد توقف أثناء الحرب العالمية الأولى ،فتحت أبوابها للنصارى بشكل رسمي شهر يونيو سنة 1920 ليتم ترميمها فيما بعد. يوم الأحد 22 يناير 1923 عرفت أول قداس
 ديني.
جاءالقِس "پول غراسيلي " Paul Grasselly إلى بركان عام 1928 ، وعمره 29 سنة. لم يكن قِسّا فحسب، بل كان كذلك كاتبا وشاعرا ونحاتا ورساما. غادرها سنة 1949
توفي بضواحي مدينة مارسيليا جنوب فرنسا في السادس من أكتوبر عام 2000 عن عمر يناهز 101 سنة حيث ترك جملته الشهيرة " قلبي سيبقى في بركان " مدونة في كتابه " من كيس إلى درعة Du Kiss…..au Draa
أما تماثيل الوجوه المشوهة التي نحتها  القس بول غراسيلي على واجهتها وبداخلها فهي قد تكون لشخصيات لم تكن تدفع الأموال للكنيسة أو قد تعود لأشخاص كانوا أشد عداء لسيدنا عيسى عليه السلام.

 

 

 

 

 

 

عدسة صاحب صفحة  The Berkane project

 

                                        

 

لإضافة تعليق المرجو الضغط هنا

 

.........................................

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription