بسم الله الرحمن الرحيم

         

موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

                                 المجال الاجتماعي                   

طقوس موسم الحصاد

حساب الفلاحة بعد الحصاد

التقويم الهجري لدى اليزناسنين

 

طقوس موسم الحصاد

عن صفحة سيدي علي وسعيد


إن طقوس الحصاد في ٱونوت قديمٱ كانت مثلها مثل ما يجري في كل الأصقاع اليزناسنية؛ كان يطغى عليها الطابع الاحتفالي ومحاطة بنوع من القدسية؛ وكان مجمع الشوالا مهاب الجانب، لأنهم يلمسون المقدس وهذا يحيلنا على المعتقدات التي كانت سائدة في أوابد الدهر، ولذلك كانوا محط عناية؛ يتوسلون إليهم الناس إهزو معروف للراغبات في الزواج؛ أو العاقرات من النساء ........
موسم الحصاد أصبح رديف أنبذو أي فصل الصيف في لغة الأمازيغ، وجل هذه الطقوس ترحل بنا إلى عصور ما قبل الإسلام والمعتقدات السائدة آنذاك والتي كان يطغى عليها تقديس الإلهة أوزيريس ( إلهة الزراعة في شمال إفريقيا ) والتي أسكنوها في القمر وأضحت عند الأمازيغ مرادفٱ له تازيري. و لا حظوا معي أن حتى منجل الحصاد وضع على شكل هلال؛ كان ميزاج موكب الشوالا يتأرجح بين الاحتفالية المرح والصخب وترديد أهازيج أمازيغية وعربية؛ ثم مع اقتراب انتهاء عملية الحصاد ينقلب الوضع ويخيم جو من الحزن؛ ويشرعون في تنفيذ طقوس ثاسليث أيير ما معناه في لسان العرب عروسة الفدان، يتركون دائرة من السنابل بقطر بحوالي متر أو مترين؛ ثم تبدأ الابتهالات الحزينة وكأننا في موكب جنائزي ؛ يترحمون على سيدي زرعون ( أي روح الزرع) الذي يوجد في عروسة الفدان وهم يرددون: موت الفدان موت..........بعد ألا تمو ت ........يحييك مولانا. ثم يشرعون في الصلاة على النبي، و يحصدون ما تبقى من الزرع
.

.................................................................................

الأستاذ الناصري:

التغياز Attaghyaz ....

" التغياز "....هو ازالة " اسفا Sfa " , عن الحبوب , عن طريق درس الحبوب ب "ازوايل" , او حك الحبوب في كيس وتصفيتها ...وتتم عملية التغياز بعد الحصاد ب"الماشينة " في جو لا يسمح بتكسير " اسفا " السنابل , او تغييز حبوب المرمز ...

ومصطلح " التغياز " , انتقل من الفلاحة الى الحياة العامة , للتعبير عن ضرورة استعمال القوة في حق شخص او جماعة , كقولهم : " خصو يتغيز مليح " , او خصهم التغياز ...

Arbit Elaid

أنبذو...أوالصيف في اللسان العربي...والمقصود هنا موسم الحصاد...الذي كان الأمازيغ من بني يزناسن ينتظرونه بشغف وترقب...فينتظمون في مجموعات تسمى إشوالن...أي الحصادون...وكانو يقومون بالحصاد الجماعي لكل الحقول...الواحد تلو الآخر...فيما كان يعرف بتويزة...وهي نوع من التآزر والتكافل والاتحاد...ما أحوجنا اليوم لتلك العادات التي انقرضت كليا...بفعل ما يسمى بالتمدن.

 

 

 

بنيونس البدوي :

بارك الله فيك وأستسمحك في إبداء الرأي أعتقد أن التغياز وإن كان يحمل معنى القوة فهو يحمل معنى الدقة والتدقيق أو التمحيص إذ يتطلب إزالة السفيفا بعناية ودقة متناهية شكرا.

 

المنشورات أسفله للأستاذ الناصري

 

الشوالة  Achchawwala ...في الثقافة الشعبية

شوالة ، اسم لعملية الحصد ..والشوالة جمع ، مفردها شوال Chawwal ، وهوالفرد الذي يقوم بعملية اشوالة، سواء مقابل اجرة او بتويزة الخ... ولكن المكننة الحديثة ( Les machines )قد نافست الشوالة ، في سرعة العمل ورخص الثمن ، وابعدتهم الى المناطق الجبلية ..

اشوالة( تشوالت ) حرفة مؤقتة .....ومنظمة بنظام وانتظام

رغم أن " تشوالت " حرفة تظهر وقت الحصاد فقط ، إلا أن لها رجال خبروا فنونها ومشاقها ، وشبهوا المساحة المراد حصدها بساحة المعركة ، والسنابل عساكر سيحاربوهم  بالمناجل وببقية عدة الحصاد ..لذا تجد في الشوالة " المقدم" ويكون في الوسط ، وشوالة في الميمنة وآخرون مثلهم في الميسرة وله مواط يجمع " القبضات " ليكون غمارات إلخ.

 

 

 

فريك القمح ........هذا وقتو ( ماي )

يقول المثل الشعبي : " دخلتو ياكل لفريك ....رجع لي شريك " . والمقصود ب " لفريك " هو فريك القمح . ويتأتى " لفريك" من القمح غير الكامل النضج بطريقتين :

 1- تشويط "شواطات" على النار وفركها بالأيدي للحصول على فريك مشوي .2

- فريك مفور ،  ويتم بفرك السنابل النيئة بالأيدي للحصول على حبوبها لتفويرها، ويكون آنذاك... فريك مفور.

 

عملية إعداد المرمز و " تيمقشرين "...هاتان العمليتان لا يعرفهما إلا من يعيشها حاليا أو عايشها ذات زمن ماض...اما ابناؤنا وأحفادنا،  فلا يعرفون عنهما إلا الخير والإحسان ....

**- ما هو لون قدر المرمز ......وما هو قدر تيمقشرين ؟

 

 

 

وسائل نقل السنابل ......من الفدان إلى النادر

بكري ، كانت السنابل المحصودة ، تنقل إلى النادر ( البيدر ) لدرسها ، فوق ظهور الدواب من بغال وحمير ، مستعملين شباكا من الحلفاء أو الجوث ( القنب ) ..أما حاليا فقد صارت السيارات والعربات المجرورة بمحركات أخرى ، هي البديل السريع لربح الوقت في نقل السنابل إلى " النادر". أما الدواب فقد تركت للجبال والمناطق الوعرة .

 

 

 

لقبوب  أو أقبوب ، وسيلة يستعملها الفلاح لحمل السنابل أو التبن أثناء بناء النادر ولنقل المحاصيل نحو رحبة الدرس والتي تسمى بالأمازيغية " أرنان "

 


فترات الراحة .......عند الشوالة 
بكري، الشوالة كانوا يبدؤون عملهم مباشرة بعد صلاة الفجر. ومع وقت " اضحى " يستريحون لتناول " الترييقة " ، ويواصلون عملهم حتى صلاة الظهر وتناول الغذاء ، ليقوموا للحصاد حتى صلاة العصر وتناول الشاي أو القهوة ، ليستأنفوا عملهم ويختتموا عملية حصاد ذاك اليوم مع غروب الشمس ، بالصلاة على النبي ( ص)
.

 

 

 


اتنودير Tnoudir ........أو ....اتنوديرة 
اتنودير أو اتنوديرة ، هي جمع الغلات المحصودة وتصفيفها صفوفا منظمة ، في مكان واحد يسمى النادر، في انتظار دراستها حسب الكمية والأولوية ، والنوعية. فقد نجد صف الفول يسبق صف العدس أو الجلبان أو الحمص ، ليتبع بصفوف الشعير والقمح ثم الخرطال
.

 

 


وقت ادراس ........أو دراسة المحصول 
تتم عملية ادراس في وقت " لازاغ " ، أي في جو حار وجاف . ولا يتم ادراس في وقت " المتي
Alamti  ، أي وقت الرطوبة ، وجود الندى مثلا ...وتكون عملية " ادراس " بالدواب ، وهذه الدواب إما تكون كبيرة وتسمى " الدم لكبير" مثل الخيول والبغال ، أو ازوايل صغيرة ، وتسمى " الدم اصغير ، أو تكون مختلطة ، تضم الدم الكبير والصغير حسب الكمية المدروسة ، ومستوى الفلاح الاقتصادي ..

 

 

 

 

ضريب اتبن ....أو ....بناء الصومع

بناء النادر ( الصومع ) ،هو آخر أنشطة الفلاحة البورية لكل موسم فلاحي .. وتتم عملية " ضريب اتبن " عن طريق " اتويزة " أو " الجورني " أو " اعطاش " ... ويشرف على كل مراحل البناء " الرايس " ...منذ وضع " الكدرة Al gadra " أي قاعدة النادر ، وكل العمليات الأخرى، متبعا القاعدة الفلاحية المعروفة : " اقلع منو ...وزيد فيه " إلى أن يكتمل البناء وتثقيله بالأحجار المربوطة بظفائر الحلفاء ...وينتهي حدث بناء النادر( الصومع ) بوليمة يولمها صاحب النادر على شرف المشاركين في مختلف مراحل عملية البناء ..

 

 

 

تذرية الدرسة 
عندما تكون " الدرسة طايبة " ، بمعنى انفصلت الحبوب عن السنابل ، وصار" لبرومي " تبنا شها...تبدأ عملية التذرية ..والأداة المستعملة فيها هي المذراة . كما تعتمد التذرية كلية على " لعوين ".. ولعوين هو هبوب هواء بحري ، يساعد على فصل التبن عن الحبوب
..

 

تذرية الدرسة بأولاد ازعيم

شريط للأستاذ الزاكي ادريس

 

 

 

تصفية " البركة " ...

البركة : هي المحصول الصافي من الشيء المدروس ...وتأتي عملية تصفية البركة مباشرة بعد التذرية ..وتتم عملية تصفية البركة وقت " لعوين " باستعمال " اللوح " والشطابة . واللوح هذا يشبه " مطرح الفران " لكنه أصغر منه طولا ...أما الشطابة ، فتكون غالبا نباتا محليا مثل أغصان السدر أو الدوم أو نبات آخر ...وبالشطابة  تزال الشوائب التي لا يذريها الريح ...وتسمى " الكرفة " " Al korfa لتبقى البركة صافية تنتظر تكييلها ، أي عدها بالقردية لمعرفة عدد القناطر وإخراج " لعشور" .

بعد عملية " تطييب الدرسة " بازوايل ......تأتي عملية تصفية البركة من التبن و " طاقا Takka " والكورفة ....والأدوات المستعملة في هذه العملية ، هي اللوح ( بالة خشبية ) وشطابة ....وتكون الشطابة حسب كل منطقة ، أما من النباتات كالسدرة أو نبات يشبهها أو من الدوم وغيره ....

 

العولة ......ومراحل تحضيرها

عولة العام....كانت من اهتمامات الناس . فباستثناء الفلاحين ، كانت الأسر تقتني عولتها من " رحبة ازرع " . فتعمل النسوة على غسل كمية من الحبوب ( قمح ، شعير الخ ..) وتجفيفها وتنقيتها من الشوائب ، وتبعث الى " الرحا " وبعد ذلك تغربل ، ليعجن منها ما يكفي الأسرة في يومها ...أما حاليا ، فالكثير صار زبونا للمخابز و " خبز السوق " ...

 

 

 

 
موسم الحصاد من القطر الجزائري الشقيق : الشَّوّالا
 

 

 

حساب الفلاحة مين يكونو يعبرو البركة

1 بسم الله 
2بركتاين
3بركة سيدي رسول الله 
4القران العظيم

5
فعين يبليس 
6
هادي ساهلة 
 7 هادي الشبعة
 
 8 ثاني الشبعة
 
 9سعد الله برحمتو
 
 10 اصحاب النبي
 
 
11 اللهم ارضي عليهم

الكيل الذي يكال به القمح والشعير يسمى : القُرْدِية

البَرَكة هي ناتج كل ما يُدْرَس : من حنطة وذرة وبَشْنَة وفول وعدس وحمص ولوبياء.

09 قرديات في الكيس و العاشرة في كيس آخر ( لَعْشُور ) .

صورة وتعليق الأستاذ الناصري

 

 

 

 

 

التقويم الهجري هو تقويم قمري يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر، ويستخدمه المسلمون في كل مكان خصوصاً في تحديد المناسبات الدينية.

أنشأه الخليفة عمر بن الخطاب وجعل هجرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) من مكة إلى المدينة مرجعاً لأول سنة فيه، وهذا هو سبب تسميته التقويم الهجري.

رغم أن التقويم أنشئ في عهد المسلمين إلا أن أسماء الأشهر والتقويم القمري كانت تستخدم منذ أيام الجاهلية.

التقويم السنوي الهجري المستعمل في منطقة بني يزناسن :

عاشوراء   ( محرم )

تابع عاشوراء ( صفر )

سيد المولود  ( ربيع الأول )

تابع المولود ( ربيع الثاني )

جاد ( جمادى الأولى )

جماد ( جمادى الثانية )

ارجم   ( رجب )

شعبان  

رمضان

العيذ أمزيان  ( شوال )

بين لعياذ  ( ذوالقعدة )

العيذ أمقران  ( ذوالحجة )

 

 

لإضافة تعليق رجاء الضغط  هنا

.........................................

 الأستاذ الناصري

تصفية البركة ..............من التبن والكورفة 
بعد عملية " تطييب الدرسة " بازوايل ......تاتي عملية تصفية البركة من التبن و " طاقا
Takka " والكورفة ....والادوات المستعملة في هذه العملية , هي اللوح ( بالة خشبية ) وشطابة ....وتكون الشطابة حسب كل منطقة , اما من النباتات كالسدرة او نبات يشبهها او من الدوم وغيره ....

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription