المجال الاجتماعي

 

ظاهرة سونا في المغرب الشرقي

للأستاذ مصطفى الرمضاني

كلية الآداب وجدة

تحميل الملف في صيغة PDF

 

من أهازيج الطفولة احتفاء

 بذكرى المولد النبوي

 

 

 

 

الزواج بقبائل بني يزناسن قديما

 

 

أقدمية لَوْز بني يزناسن

 

 

من الشاي إلى الأتاي

 العادة  والتاريخ

 

 

 

 

الثقافة القرآنية في البادية المغربية، قبائل بني يزناسن نموذجا

 

بعض مظاهر العيش لدى قبائل بني يزناسن خلال فترة 1130 ه / 1718 م  - 1330 ه /  1912 م للطالب ميمون بوشلاغم

      

      أهازيج فرقة الصف

 

 

           

تكشبيلا توليولا

 

المنازل

الفلاحية

المغربية

 

 

ذكريات في بيت الأجداد

 

نظام التويزة

 بين الأمس واليوم

 
 

الأضرحة والخرافة

 

 

طقوس موسم الحصاد

 

 

 

الصف

 

واواللوث

 

 

تاغونجا

 

 

 

 

الناير

 

حساب الفلاحة

 

 

خيل بني خالد
 

 

 

فرن الدرب

قصة

 

الكَلسة

 

- مصطلحات مغرب القرن 19

- أصل كلمات في دارجتنا

 

نحن إلى زمن كانت فيه البوادي تنتج كل ما هو طبيعي كأساس لعيشها اليومي، من زبدة و خبز شعير و زيت زيتون، حيث بهم كان يكرم الضيف، و يتداوى المريض لخلوهم مما يفسد نقاءهم الطبيعي، فالنفر منا كان ينتظر العطلة ليفر من صخب المدينة إلى البادية حيث الصفاء و الهدوء، و الجلوس إلى الجدة ورأسك على فخدها لتروي لك قصصا تهيم بخيالك إلى أبعد حدود الممكن، و أنت في ذلك تتشرب من قيم أصيلة فيها من تهذيب السلوك و تخليقها ما يصقل شخصيتك و يجعلها قوية و متحملة للشدائد، و أنت بين أطراف البادية المترامية ينتابك عشق إلى ركوب الدواب لجلب حاجة العائلة من الماء صحبة الجد الذي لا يكف بدوره عن سرد قصص و مغامرات تشدك إلى سماعها فتنتابك رغبة بطلب المزيد منها، حتى أنك لا تشعر ببعد المسافة الفاصلة بين البيت و العين مصدر الماء الزلال، و بعد العودة ينهمك الجد في أشغال الفلاحة ليوفر لعياله القوت الصحي و الطبيعي، الذي يسقى بمياه الأمطار الممزوجة بعرق جبينه، بينما الجدة تعد الطعام بعد أن أفرغت من طهي الخبز اللذيذ و الخالي من الزوائد الكيماوية، إنها البادية و ما بها لا يوصف في كلمات و سطور، و الحنين إلى من عمروها قبلا و افتقدناهم لن تجد لهم تعويضا، لأن عالمهم الذي صنعوه بعادات و تقاليد تجمعت لتشكل ثقافة لها أسرارها و أبعادها، ترغم الأبناء و الحفدة على البحث في كنهها و التعريف بها لتبقى خالدة تتشرب بها الأجيال.

 

 

لإضافة تعليق المرجو الضغط هنا

 

.........................................

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

Compteur Global gratuit sans inscription