بسم الله الرحمن الرحيم

         

موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

                            مختلفات                        

حيوان الأروي بمحمية تافوغالت

طائر الحسون

أبو الحناء

طائر السنونو أو الخطاف

الكوبتير : اليعسوب

الحبحاب، تليدورة، بونويرة

 

حيوان الأروي بمحمية تافوغالت

Mouflon manchettes

 
انقرض حيوان الأروي
mouflon manchettes من جبال بني يزناسن في الثمانينات من القرن الماضي بسسب القنص الجائر  وأعيد استيطانه أواخر التسعينات من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر
معطيات عن هذا الحيوان البري الثديي العاشب:
الوزن
-
الذكور : من 80 إلى 140 كلغ
-
الإناث : من 45 إلى 60 كلغ
القد : من متر إلى 1,10 متر
العلو : من 1.40 إلى 1.60 متر
مدة عيشه : حوالي 20 سنة
التكاثر والتوالد
-
التزاوج خلال فصل الخريف
-
مدة الحمل تدوم 160 يوما
-
تلد الأنثى صغيرا أو صغيرين
الغذاء : الأروي حيوان عاشب ، يمضي الساعات الأكثر حرارة من النهار في تنقية جسمه وينتقل إلى المنحدرات في الصباح والمساء ليقتات من الأعشاب.

 

 

 

طائر الحسون

 

طائر " الحسون " اليزناسني .........في طريقه إلى الانقراض
لمقينين - المقنين - مريقمة - مزيوقة..... كلها أسماء للحسون
إلى زمن غير بعيد ، كانت أسراب الحسون تتراءى للعيان وهي تبحث عن غدائها أو شربها أو استحمامها. هذا الطائر الجميل صورة وصوتا
 كما كان الحسون يشنف الأسماع بتغاريده الرائعة.... ولكن في الأعوام الأخيرة بدأ  يتعرض لهجوم غادر من طرف الإنسان ، قصد الزينة لجماله، والاتجار فيه ، داخل الوطن وخارجه....تكالبت عليه ظروف انقراضه، منها البيئي والبشري، فاستعملت الشباك للإكثار من الغنيمة ، وقتلت الإناث لأنها ليست ذات قيمة مادية ...زد على ذلك عبث الصبية ببيضه وأثار الجفاف والمبيدات الحشرية بالحقول....فصار الحسون يتناقص يوما بعد يوم ، وصرنا نحن نخاف يوما نستيقظ ولا نرى أثرا للحسون ، هدا الطائر الذي ألفنا جماله وأحببنا شدوه على مر فصول السنة ....

 

 

 

 

صورة وتعليق للأخ الناصري...شكرا له

 

    أبو الحناء - احمر الصدر - le rouge -gorge - حومير

 

 

من الطيور المهاجرة التي تستوطن مناطق بني يزناسن ....حومير
حومير ....له ميزة خاصة عند اليزناسنيين...كبارا وصغارا
 
 

أبو الحناء - حومير - يفضل المناطق الباردة...لدلك يحل بجهتنا مع بداية الخريف ; ويرحل في أواخر الربيع , مع بداية دخول طائر مهاجر أخر هو الورامة ...ولليزناسنيين قصة حول هده الظاهرة تقول : - إن الورامة كانت بصدد عمل الحناء لرجليها...فجاء حومير وسرق حناءها ووضعها على صدره . ومن ثمة بدأت حكاية هروب حومير من الورامة ....وصارا لا يلتقيان أبدا. 

صورة وتعليق للأخ الناصري ومجموعة من المتدخيلن جزاهم الله خيرا

 

إن العديد من أنواع الطيور قد انقرضت واختفت عن الأنظار... سواء المحلية أو المهاجرة الموسمية .. فلا ندري هل هو عامل من عوامل الطبيعة .. كالجفاف أو عامل بشري محض كالصيد .. أو احتلال الإنسان لمجالها و ازعاجها في اعشاشها .. فتضايقت فرحلت . بعد أن كان مأواها والاحتماء به في أماكن آمنة والاختفاء والاختباء فيه ... وقت الخطر .. نعم أصحبت بعض الحيوانات على الخصوص الطيور كالحجل الملاح واليمام وحتى الكاسرة الجارحة منها مهددة بالانقراض ثانية .... لذا يجب الإكثار والاعتناء بالمحميات الغابوية ..لتعيد انتشارها وتتكاثر

ألا يسمى عند بعض بني يزناسن [ أزَكّــــرونْ ]؟

 

 

 

 

طائر السنونو أو الخطاف

 

السنونو أو الخطاف كما وردت تسميته في قراءة أحمد بوكماخ رحمه الله. و عند العديد المازيغ يلقب ب" تمرابط" .طائر ليس كباقي الطيور . يحضى بقدسية خاصة عند كل الناس لدرجة انه يختار مكان بناء عشه حيث يشاء ولا أحد يطارده. عند الصغار أيضا يخشون إلحاق الأذى به كباقي الطيور بدعوى أنه مقدس قدم من الديار المقدسة و أن لمسه باليد قد يصيب الإنسان بالإرتجاف المزمن.

موضوع للأخ الناجم شريفي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التسمية  المحلية : الكوبتير أو الطيارة

(الاسم العلمي: Anisoptera)

بالعربية : اليعسوب

( بالإنجليزية : Dragonfly )

بالفرنسية : libellule

 

تعتبر حشرات اليعسوب من الحشرات المفترسة الهامة وهى تأكل البعوض والحشرات الصغيرة الأخرى مثل  الذباب والنحل والنمل والدبور ونادرًا جدًا ما تأكل الفراشات. وتتواجد هذه الحشرات عادةً في جميع أنحاء المستنقعات والبحيرات والبرك والجداول، والأراضي الرطبة لأن  يرقة حشرة اليعسوب المعروفة باسم "الحوريات" تعد حشرة مائية. وفي هذه الأيام يعرف حوالي 5680 نوعًا من الأنواع المختلفة من حشرات اليعسوب في العالم.

وعلى الرغم من أن حشرة اليعسوب من الحشرات المفترسة، إلا أنها هي نفسها عرضة للوقوع فريسة من قبل الطيور والسحالي والضفادع والعناكب والأسماك والحشرات المائية، وحتى حشرات اليعسوب الكبيرة الأخرى.

تمتلك حشرة اليعسوب ستة أرجل (مثل أي حشرة أخرى)، ولكن لا تستخدم معظمها في المشي. وتعد حشرات اليعسوب أسرع الحشرات في العالم.

منقول عن ويكيبيديا

 

الزعظوظ ، في طريقه إلى الانقراض .........بجبال بني يزناسن

الزعظوظ طائر بري ، يشبه الحمام ، لكنه أكبر منه حجما ...قديما كانت أسرابه  تؤثث فضاءات جبال بني يزناسن ..لكن في العقود الأخيرة ، بدأ يتناقص بشكل رهيب ، لأسباب طبيعية كالجفاف ، وأخرى بشرية كالصيد الجائر والعبث ببيضه والإفراط في استعمال المبيدات الكيماوية إلخ ...حاليا ، قلما ترى بعض " الزعاظيظ" هنا أو هناك ...

 ( صورة وتعليق : الأستاذ محمد الناصري  )

 

 

 

الحبحاب ( بالعربية ) بونويرة ( بالعامية ) ، تليدورة ( بالأمازيغية ) 

Ver luisant ( lampyre )

 

حشرة تكثر خلال موسم الحصاد وكنا نقول : تليدورة تحت الهيدورة

 

 

 

بيبي .........عيشة ....ماتت

كان غالبية الأطفال إلى ماض قريب ، عندما يريدون إزعاج الديك الرومي ، ينادونه باللازمة المعروفة " بيبي...عيشة ماتت " ... " فينتفخ " بيبي " وينفش ريشه ، ويصدر أصواتا تعبر عن امتعاضه ...بل ويطارد بعضهم أحيانا ..

غورط غورط غورط... هذا هو الصوت الذي كان يصدره في حالة إزعاجه.

 

 

لإضافة تعليق رجاء الضغط  هنا

.........................................

 

 

 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription