موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

تاريخ بني يزناسن

 

 

 

بعض الأحداث التي شهدتها منطقة بني يزناسن ابتداء من أواسط القرن التاسع عشر إلى بداية القرن العشرين

لكثرة الأحداث، اقتصرنا على ذكر البعض منها راجين أن لا نكون قد أخللنا بتسلسلها

أولاد البشير أو مسعود والزعامة القبلية  نموذجا

  سطع نجم الحاج ميمون بن البشير بن  مسعود أثناء مساندته  للأمير عبد  القادر الجزائري  إبان  مقاومة الاحتلال  الفرنسي ، فكانت جبال بني يزناسن الملجأ والملاذ  الآمن للأمير عبد  القادر وأتباعه كلما اضطرهم  الحال اللجوء إلى التراب  المغربي ، وتشهد الوثائق  المغربية  والفرنسية  على الدعم الذي صادفه عبد  القادر  الجزائري عند رفيقه في الطريقة  القادرية الشيخ  المختار بوتشيش من قبيلة  بني خالد  المجاورة لخط الحدود  ، وأيضا ما  تلقاه  من دعم ومساندة من كبار أعيان بني يزناسن ، وعلى رأسهم متزعم قبيلة  بني وريمّش ، الشيخ ميمون بن  البشير أومسعود.

لأولاد البشير بيوت وممتلكات بدشرة برديل، وكانوا لمدة طويلة سادة الجبل دون منازع، ويمتد عملهم في ما وراء ذلك، وغالبا ماكانوا في الواقع هم الممسكين الحقيقيين بالسلطة في منطقة وجدة وكان العامل إلى جانبهم، ولأكثر مرة، مسلوب الإرادة. ومن الشخصيات الأكثر شهرة في أولاد البشير نذكر البشير أومسعود وأبناءه الحاج ميمون الذي قاتل الفرنسيين سنة 1859م أثناء الحملة التي قادها الجنرال مارتانبري، والحاج محمد ( لكبير ) وأخيرا الحاج محمد الصغير بن الحاج محمد.تقول بعض الروايات أن مسعود ( الجد الأول لأولاد البشير )  لما كانت له مشاكل مع إخوته بضواحي مدينة معسكر بالجزائر قرر الذهاب غربا ، وربما نزل عند أولاد بوخريص فخذة أولاد عبو.

الجد الأول هو مسعود

ابنه : البشير توفي 1846م

له من الأولاد ثلاثة :

1 - محمد البشير توفي من مرض ألم به

2 الحاج ( القائد ) ميمون ولد سنة 1811م بقصر البشير او مسعود ببرديل ناحية تافوغالت ، خلف أباه في القيادة سنة 1846م قتله لمهايا ( العيد بن بوجمعة ) بواد إيسلي قريبا من كدية عبدالرحمان سنة 1863م.

3 الحاج محمد الكبير زعيم بني يزناسن تولى لبعض الوقت مهام العمالة ، ألقي عليه القبض من طرف السلطان مولاي الحسن الأول وتوفي سجينا بمراكش حوالي 1889 عن عمر بلغ 65 سنة. تفرقت كلمة أولاد البشير وتشتت جمعهم ونهبت قصبتهم ودمرت.

هذا الأخير له ولد : " الحاج محمد الصغير سجن بفاس من سنة 1895 إلى غاية 1902 مات بطرفاية عن سن تناهز 55 سنة" .

له ولد : الحاج محمد المعروف بالمنصوري ولد بالمنصورة سنة 1879 م وقصة ولادته بالمنصورة  ترجع إلى سنة 1876م حينما فر والده الحاج محمد الصغير إلى تلمسان عندما ألقي القبض على والده الحاج محمد الكبير من طرف المولى الحسن الأول. مكث الحاج محمد الصغير بتلمسان ثلاث سنوات، ثم رجع إلى ابركان على اثر مكاتبات بينه وبين القائد بولنوارولد لهبيل ( بني عتيق )  يحثه فيها على الرجوع على ذمته وأنه لما رجع ألقي عليه القبض وأرسل الى فاس فنفي هنالك سنة كاملة. كان الحاج محمد الصغير وابنه القائد المنصوري يسكنون في منزلهم بالحمري. تولى القائد المنصوري قيادة بني يزناسن ثم عزل بعد أحداث غشت سنة 1953م لأنه كان متشبثا  بالعرش وكان مشهورا باتصاله بالمغفور له محمد الخامس ومساندته للحركة الوطنية ببني يزناسن

 

شجرة أولاد البشير أو مسعود

الزعامة القبلية

رجاء انقر على الصورحسب ترتيبها من 1 إلى 5 احتراما  لتتبع الأحداث حسب تسلسلها الزمني

 

5 4 3 2 1

 

المصادر : 1 -  أولاد البشير أو مسعود بين الزعامة القبلية و الخدمة المخزنية . للأستاذ الجامعي عكاشة برحاب

             2 - وجدة والعمالة للنقيب لوي فوانو - ترجمة ذ. محمد الغرايب 

 

 

 

تريد أن تضيف تعليقا

اضغط هنا

.........................................

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

        

          Compteur Global gratuit sans inscription