بسم الله الرحمن الرحيم

         

موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

                                                    

 

 

المطامر ( ثيسرفين )

تحفر المطامر لتخزين الحبوب للحفاظ عليها من التسوس والبلى.

لم يكن " القنطار " هي وحدة القياس بل " التليس " الذي كان سائدا آنذاك، وهو عبارة عن غرارتين ( أي كيسين ) مصنوعين محليا من شعر المعز والصوف، ويخاط وسطها.

يقدر التليس بحوالي قنطار ونصف تقريبا.

مكان تواجد المطامر يسمى ب " المرس " ويحرسه رجل يسمى ب " المراس "  ليل نهار بحيث يقوم بتشطيب وتنقية المطامر ومحيطها ويساعد أصحابها في خزن واستخراج الحبوب

         كان شائعا عند العامة أن كل من تجرأ على سرقة المرس تمنعه بركة الشرفاء.

بتصرف عن كتاب " ذاكرة بني درار " ص 17 ، لصاحبه  امحمد الغربي

ملحوظة : نشر هذا الموضوع على صفحة بني يزناسن بتاريخ 30 ماي 2018 وهذه  مداخلات بعض الإخوة جزاهم الله خيرا

 

 

 

لإضافة تعليق رجاء الضغط  هنا

.........................................

 

 

 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription