بسم الله الرحمن الرحيم

         

موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

                                                    

 

 

 

عن صفحة سيدي علي وسعيد


رحل عنا زمن كانت فيه طقوسنا وتقاليدنا تتناغم مع فصول السنة، كان وقت المرمز تنهض النساء عندما ينضج القمح بحش عدة حزمات من القمح الطازج ( ثقتونين في لغة القوم )؛ وبعد عملية أزواض أي إخراج حبات القمح من غيها، تتبخر في الكسكاس ولتنسيمه تضاف له ثمرصاد برائحتها الزكية؛ ثم تأتي مرحلة التجفيف بنشره على الحصير قبالة الشمس. وفيما بعد يستعمل المرمز حسب الطقوس؛ فقد يستعمل في تهيئ طابق إشرشمن عند الاحتفاء بالناير ؛ أو لتحضير الزميطة، وهنا يحمص المرمز وتقوم أمهاتنا بجرشه بثاسيرت (الطاحونة اليدوية) وعملية الطحن ترافقه مناجاة وابتهالات بمسحة حزينة

أمولانا ربي .........ون إربان إردن ذيمندي

أذ يمغر ممي .............أذ يسي لكلاطا ذو أفردي
.
بعد الغربلة يخزن لتحضير الزميطة وما تبقى يهيأ به التشيشة.

 

ملحوظة :

الزميطة تحضر بالشعير أما القمح يحضر به إشرشمن خلال العنصرات

طريقة تحضير إشرشمن حسب العادات في أونوت خلال أيام الصمايم أولا يبلل القمح في الماء يوضع في المهراز لإزالة القشرة الخارجية وينصب بالقديد أو اللحم والأعشاب ( فليو الزعتر ...) ويحضر في طبق كبير ( الكصعة تزيواااا).

 

 

 

 

لإضافة تعليق رجاء الضغط  هنا

.........................................

 

 

 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription