جرة السمن البلدي

 ذ. الناجم شريفي

من تقاليد منطقتنا أي منطقة بني يزناسن :. حصريا لذواقيي " اسمن البلدي" .....  

.........و تبقى جرة الطين أفضل وسيلة لحفظه.


 
عبدالله الزغلي : قصة واقعية من وحي هذه القلة أو " البوش " ــ أجدو ــ تحكى عن سنوات الأربعينات " أم جمعت بوش سمن ، أحكمت إغلاقه بثوب وتراب ، حتى إذا مس فضح صاحبه ، إبن في بداية سن المراهقة ، احتاج للسمن ، ثقب القلة من أسفل ، وبدأ يأخذ حاجاته يوميا خلسة ، فصعد مع القلة من أسفل ، وعندما أحس باقترابه من فم القلة توقف ، مضت أيام وشهور ، احتاجت الأم للسمن لإحياء وليمة أزاحت غطاء فم القلة ، دفعت يدها لإستخراج السمن ، فوجدت أن السمن أكل من تحت.

 

 

 

                                        

 

لإضافة تعليق المرجو الضغط هنا

 

.........................................

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription