21

طائر الحسون

طائر " الحسون " اليزناسني .........في طريقه إلى الانقراض
لمقينين - المقنين - مريقمة - مزيوقة..... كلها أسماء للحسون
إلى زمن غير بعيد ، كانت أسراب الحسون تتراءى للعيان وهي تبحث عن غدائها أو شربها أو استحمامها.
 كما كان الحسون يشنف الأسماع بتغاريده الرائعة.... ولكن في الأعوام الأخيرة بدأ  يتعرض لهجوم غادر من طرف الإنسان , قصد الزينة لجماله, والاتجار فيه , داخل الوطن وخارجه....فاستعملت الشباك للإكثار من الغنيمة , وقتلت الإناث لأنها ليست ذات قيمة مادية ...زد على دلك عبث الصبية ببيضه واثأر الجفاف والمبيدات الحشرية بالحقول....فصار الحسون يتناقص يوما بعد يوم ، وصرنا نحن نخاف يوما نستيقظ ولا نرى أثرا للحسون ، هدا الطائر الذي ألفنا جماله وأحببنا شدوه على مر فصول السنة ....

 

صورة وتعليق للأخ الناصري...شكرا له

                                        

 

لإضافة تعليق المرجو الضغط هنا

 

.........................................

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription