المَحَلَّة

 

 

محلة بفتح حرفي الميم والحاء وتشديد اللام، ج. محال ومحلات وأمحال. هي مؤسسة عسكرية مهمتها جمع الضرائب أو إخماد الانتفاضات الداخلية. وقد وجدت بكل من تونس والجزائر والمغرب واستمر وجودها لعدة قرون إلى القرن التاسع عشر.

يعود ظهور المحلة إلى العهد الحفصي، وقد تبناها الأتراك العثمانيون بعد دخولهم إلى تونس عام 1574م، واستمر وجودها في مختلف الحقب العثمانية وصولا إلى القرن التاسع عشر. وكانت تنعت في الوثائق بـالمحلة المنصورة بما يؤشر على صبغتها العسكرية. ويقود المحلة أمير يسمى باي الأمحال وهو عادة ما يكون ولي العهد، بحيث يكون خروجه على رأس المحلة فرصة للتعرف على شيوخ القبائل وأعيان البلاد، فضلا عن التمرس بالتعامل مع الانتفاضات. وتضم المحلة إلى جانب الجنود عددا من المماليك والكتاب والحجاب والحرس والخدم والأتباع بالإضافة إلى التجار وقاضي المحلة وأهل الحرف... ويلتحق بها وهي في الطريق فرسان القبائل الموالية للسلطة المركزية، بحيث قد يبلغ عدد أفرادها الألفي شخص.

ولا تقتصر مهمة المحلة على جمع الضرائب وإنما تتمثل أيضا في تأمين السبل وتهدئة القبائل ، والتعرف على أعيان القبائل.

عن ويكيبديا

هل تسمية حي " لمحال " بمدينة أبركان، وحي " ظهر لمحلة " بمدينة وجدة لهما علاقة بالموضوع؟

محمد موح

لاشك في ذلك.. ولعل تسمية حي " لمحال " في مدينة أبركان بهذا الاسم له نفس الدلالة ونفس العلاقة، ربما كان " لمحال " الذي هو مجموع " محلة " يدل على مكان ذي موقع استراتيجي كانت تتمركز فيه مجموعة من " المحلات " أو المؤسسات العسكرية التي كانت تشرف على جباية الضرائب ونحوها في منطقة بني يزناسن... والله أعلم

 

 

                                        

 

لإضافة تعليق المرجو الضغط هنا

 

.........................................

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المشرف على الموقع

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription