موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

رجال ونساء المقاومة

 

 

 

حماد الورطاسي

 

بتصرف من كتاب  : بنو يزناسن عبر الكفاح الوطني للأستاذ قدور الورطاسي

مولده وننسبه ونشأته :

ولد حوالي 1930 م في قرية ورطاس

وهو : حماد بن محمد بن يوسف الورطاسي الطاهري، يبنتسب إلى الولي الصالح الشهير سيدي عبدالمومن الذي يوجد ضريحه بمدشر تيزي يخلف.

نشأ في قرية ورطاس، ودخل الكتاب وأكمل حفظ كتاب الله باكر السن. كما كان جده للأب من الفقهاء المقرين، ومن أولياء الله الصالحين، ومن الذين كانوا يرفعون راية الدعوة إلى محاربة " بوحمارة " تعلقا بالمرحوم المولى عبدالعزيز.

استقلاليته

وفي سنة 1946 انضم إلى حزب الاستقلال ولم يقتصر على ذلك فقط، بل أنه كان داعية لا يفتر لسانه عن الدعوة إلى اعتناق الفكرة الاستقلالية، ولقوة نشاطه كان تاجرا ماهرا وداعية ماهرا، وعاملا قويا لا يضعف ولا يهين ولا يرهب أية قوة. وبفضله رحمه الله ، انضم لحزب الاستقلال دفعة واحدة عدد عظيم من الشبان الورطاسيين.

وحينما أنشات شعبة خاصة لتمرينها على دراسة نشرة الحزب السرية ثم دراستها مع الشعب كان في مقدمة أعضاء هذه الشعبة. ثم انتخب كاتبا لشعبته، ثم كاتبا لإحدى المجالس الجهوية. وكانت أمه حليمة من " الرجالات" الاستقلاليات. تقوم إلى جانب ولدها بنشاط ملحوظ في الحقل النسوي الوطني وقد لقي في سبيل عقيدته امتحانات مختلفة فما وهن ولا سكن.

وحينما تحولت شعب الحزب في أبركان إلى فرق فدائية وفرق جيش التحرير كان من أكبر العاملين لمساعدة رجال الكفاح المسلح. كان لموت الراحل أثر عميق في نفوس جميع بني يزناسن على الإطلاق، لأنه كان محبوبا من لدن جميع الكبقات.

وفاته :

توفي رحمه الله سنة 1955 م .

فرحمة الله رحمة واسعة على المقاوم المجاهد وأجزل الله له الثواب إنه نعم المولى ونعم الكريم.

 

             رجال ونساء المقاومة

             Compteur Global gratuit sans inscription