موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

رجال ونساء المقاومة

 

محمد بن المقدم الورطاسي

 

 

محمد بن المقدم الورطاسي

 

بتصرف من كتاب  : بنو يزناسن عبر الكفاح الوطني للأستاذ قدور الورطاسي

 

مولده ونسبه ونشأته :

ولد حوالي 1332 ه الموافق 1913 م بوادي آل ورطاس .

محمد بن محمد بن المقدم القصير " بالتصغير " " المعروف بالشلجة : ب " أقضاظ " الورطاسي الحاجي من فرقة أولاد الحاج ومنازل فرقته هي المجموعة التي تواجه الانسان أول الأمر بوادي آل ورطاس ويدعى محل سكنى فرقته  " تَاحَلْوَانْتْ " وفرقته تنتمي إلى الولي الصالح الشهير سيدي عبدالمومن.

لقد نشأ في بيت الفضل والتقوى والحياء والمروءة إذ أن والده كان من حفظة كتاب الله المجيدين لحفظه وقد عرف من والده جميع أنواع الفضائل .

بعدما حفظ كتاب الله هو ذ . قدور الورطاسي على يد أبيه بمقر سكناه" تاحلوانت " بورطاس مارس مهنا حرة مختلفة.

في ميدان الكفاح :

وفي سنة 1945 م ، وبعد الإفراج عن ذ. قدور الورطاسي من السجن، اكترى دكانا يواجه دكان ذ. قدور الورطاسي بشارع طنجة " الفيلاج " لممارسة مهنة الحلاقة العصرية والتقليدية معا. وبعد التأكد من قوة عزمه ، قبل الحزب انخراطه فيه فكان خير مثال للاستقلالي المخلص الوفي. فانضم إلى حلقة من حلقات الحزب فكان خير مثال للاستقامة والنزاهة وطيب الخلق ، فاختارته حلقته أمينا عليها لجمع الاشتراكات الشهرية ويسلمها إلى أمين الفرع العام.

أنيطت به فيما بعد مهمة البريد ما بين بركان ووجدة ن ليأخذ التقارير من  ذ. قدور الورطاسي ويسلمها إلى مندوب الحزب وليستلم النشرات و رسائل التعاليم ليسلمها لقدور الورطاسي. وحدث أن انتقل لمهنته إلى وجدة  وعلى الرغم من ذلك فقد مارس هذا الواجب في صمت وهدوء ورضاء.

فأثناء حوادث 16 غشت بوجدة كان في مقدمة المشرفين عليها والمشاركين في إثارة حوادث 17 غشت بأبركان  وعلى إثر هذا اعتقل بوجدة وبعد الامتحانات القاسية في مكاتب الاستنطاق صدر عليه حكم عسكري بعشرين سنة ، ولم يتحرر إلا بعد إعلان استقلال البلاد.

بعد الاستقلال :

وعقب الشهور الأولى عين " مقدما " بإحدى حومات وجدة ، وأثناء ممارسته لهذه الوظيفة كان مثال الاستقامة والإخلاص والوفاء وقد حصل على شهادة المقاومة.

وفاته :

وفي يوم الثلاثاء 29 رجب الفرد الحرام عام 1385 ه الموافق 23 نفامبر سنة 1965 م نشرت جريدة " العلم " مراسلة تتضمن وفاته مرفوقة بصورته ورثاء من مراسلها بوجدة .

فرحمة الله رحمة واسعة ومتعه الله بما يمتع به المؤمنين المجاهدين المخلصين من نعيم ورضوان . آمين .

 

           رجال ونساء المقاومة

             Compteur Global gratuit sans inscription