موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

رجال ونساء المقاومة

 

موسى بن رباح وحادثته مع " رامونة "رئيس دائرة أبركان

 

 

قال الله تعالى في كتابه الحكيم : " مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم

 مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا . " الأحزاب (الآية23)

يقول الأستاذ قدور الورطاسي في إحدى صفحاته من كتابه " بنو يزناسن عبر الكفاح الوطني "...بتصرف

 

"...وأنني لا زلت أذكر جيدا أحد رؤساء دائرة بركان الفرنسيين قال لأحد الاستقلاليين ( موسى بن رباح ) : هل

 أنت تفهم الاستقلال ؟ ففهم الاستقلالي من رئيس الدائرة أنه يسخر من بساطته وأميته فأجابه ساخرا : نعم إني

 أفهم الاستقلال كامل الفهم ، إن معنى الاستقلال أن تفارق أنت هذا الكرسي وأجلس عليه أنا.
 

وعلى الرغم من قساوة أسلوب الجواب ضبط المراقب أعصابه وسأله مرة ثانية : هل أنت يا موسى بن رياح

 تستطيع أن تجلس مكاني هذا وتستطيع أن تضطلع بما أضطلع به من مهام عظيمة تحتاج إلى ثقافة وخبرة؟

 فابتسم موسى بن رياح وأجابه : لا تتخيل قصدي أن تقوم أنت يا سيد رامونة وأجلس أنا موسى بن رباح . لا ،

 وإنما ضربت لك مثالا بهذه الجزئية فقط . و إلا فإني أقصد - وأنت تعلم ما أقصد ، أن يسلم الفرنسيون حكم البلاد

 لأهل البلاد وحينما يحدث ذلك ، فإنه ليس من شأنك أن تعرف هل أنا الذي سأجلس مكانك أو غيري ، فهذا شأن

الشعب المغربي وشأن جلالة الملك محمد الخامس نصره الله.وزاد موسى قائلا : أنا أعلم أنني إنسان بسيط و لا

أستحق أن أدير شؤون بلادي ثم إننا إذ نريد استرجاع سيادتنا نريد أن لا يحكمنا الأميون البسيطون مثلي كما هو

 أسلوب الاستعمار في إسناد الأمور إلى مواطنينا الأميين بل يتولى أمرنا ذوو الخبرة والكفاءة والنزاهة .
 

ولقد أعجب المراقب ومساعدوه وقائد البلد من هذا الجواب العميق الصريح الواضح البين وهذا الموقف الوطني

 الصادق أيما إعجاب فابتسموا جميعا، وحكم على موسى بن رباح بخمسة عشر يوما حبسا.

فابتسم موسى وقال تعليقا على هذا الحكم : إن أقسى من هذا الحكم لا يؤثر على عقيدتي التي شرحتها لكم ، ففي

سبيل استرجاع سيادة البلاد سأتحمل كل تضحية إلى نهاية الحياة."

رحم الله المجاهد موسى بن رباح  وأثابه وأمطره بشآبيب رضوانه وأجزل له الثواب، ورحم الله جميع الشهداء

الأبرار وأسكنهم فسيح جناته.

 

           رجال ونساء المقاومة

             Compteur Global gratuit sans inscription