موقع قبائل بني يزناسن يرحب بزواره الكرام

 

 

    عين الركادة
لالة خضرا

 

 

موقعها على الخريطة من هنا

........................................................................

المرجو النقر على الصور

بويغرومن

أولاد بويغرومن:  شرفاء أدارسة سموا بأولاد بويغرومن نسبة إلى جدهم س. سليمان الخباز الذي استقر بالمنطقة

حوالي 5 قرون و المدفون في جبل ماسين في الجهة الشرقية من قبيلة بني محيو ودواويرهم: أولاد بنصالح وأولاد

محمد أوعيسى وأولاد عمر برابح وأولاد أمحمد برابح، وأولاد أحمد و هم إخوة أما أولاد عبد المومن فجدهم نصراني

أسلم وأصبح يلقب بالمومن وذريته يعرفون بأولاد عبد المومن.

انظر مقتطف من كتاب أحمد بن محمد العشماوي حول نسب سيدي سليمان الخباز.

 

مسجد أولاد س. سليمان

صورة الأخ محمد بوطيبي

صدقة أولاد بويغرومن ( س. سليمان )

 09 غشت 2018

عدسة الباحث خالد قاسمي

 

 

مسجد س. سليمان بويغرومن

عدسة الأخ عبدالخالق عيساوي

 

 

 

وعدة ماسين الربيعية  2016، يوم لالتقاء الأهل والأحباب


الخبر 24 / نورالدين ميموني

إيذانا بدخول فصل الربيع من كل سنة وفي أجواء حميمية أحيت ساكنة منطقة ماسين

اليوم الأحد 16 أبريل 2016 وعدة بن يزناسن الربيعية بمنطقة ماسين الجبلية الواقعة

على بعد حوالي 11 كيلومتر شمال مدينة العيون الشرقية بجماعة مشرع حمادي القروية

( قبيلة بني أزناسن) التي كانت على موعد في لم شتات عائلات تنتمي إلى المنطقة،

ويتحدرأفرادها من بعض بطون و فروع قبيلة بن يزناسن بذات المنطقة.
 

الوعدة المذكورة ، تعتبر فرصة يلتقي فيها الأهل والأحباب والأصدقاء ، حيث يتطوع سكان

المنطقة أو ممن ينحدرون من دات المنطقة ،بطهي الكسكس وإخراجه للناس بعد أداء

صلاة الظهر، في ساحة كبيرة تحت ضلال شجرة تسمى (الخروبة)، يدعى إليها

المتواجدون والحاضرون. كما تعتبر هذه المناسبة مظهرا من مظاهر الجود والكرم من

خلال تقديم وجبات الكسكس واكلات تشتهر بها المنطقة للضيوف الذين يتوافدون على هذا

الموسم السنوي

 

ويشكل هذا الموعد السنوي الذي تحييه مختلف قبائل بني أزناسن (أولاد عبد المومن ،

أولاد مرزوق ، أولاد بوربعة ، أولاد بويغرمن ، أولاد سعيد ، دوار ابن الناصرين ، دوار

إموساين ، دوار الدرادرا ) مناسبة لإصلاح ذات البين وشكر الله سبحانه و تعالى على

نعمه و لم شتات عائلات تنتمي إلى هذه المنطقة الجبلية، التي طغى عليها اللون الأخضر

مع غطاء نباتي ملون تخترقه أشجار اللوز المهيمنة في هذا المجال.
 

أسر بكافة مكوناتها و أفرادها ( نساء ، رجال ، أطفال و شباب ) ، اختارت أن تحضر هذا

الحفل الديني ، حيث قدم الكسكس التقليدي للحضور تعبيرا عن الكرم الذي يتميز به أفراد

هذه القبيلة ، بعد ذلك كان الموعد مع آيات بينات من الذكر الحكيم ،وبعدها الفاتحة و

الأدعية ليفتح الاكتتاب الذي تهافت الزوار على المساهمة فيه.

 

 

برج المراقبة لمصلحة المياه والغابات بجبل بوزمور 

 

 

 

 

 

 

Compteur Global gratuit sans inscription